fbpx

حقن البوتكس في تركيا

الوجه
حقن البوتكس في تركيا

تُعد عمليات حقن البوتكس في تركيا خيارًا مثاليًا لكل من يرغبون في التخلص من التجاعيد التي تُدهم وجوههم مع تقدم السن، إذ أن الإنسان مع تجاوزه لسن الخمسين وزيادة الإجهاد الذي يتعرض له في حياته فإنه يذهب إلى شكل منطقي ومناسب لهذه المرحلة يتمثل في ظهور الكثير من التجاعيد، وبعض الناس يتعاملون مع الأمر على أساس كونه أمر واقع لا مفر منه، لكن البعض الآخر يُفكر مباشرةً في الطب الحديث الذي تُعتبر تُركيا رائدة فيه فيما يتعلق بمجال الصحة والجمال، حيث تكثر هناك استخدام حقن البوتكس التي تُسهم في القضاء على هذه المشكلة وإعادة الجلد إلى شكله الطبيعي المُحبب.

كيف تُقام عمليات حقن البوتكس في تركيا؟

لا تسير عمليات حقن البوتكس في تركيا بشكل عشوائي عادي، وإنما يتم استخدام خطواط مدروسة وحسوبة حتى تكون النتائج على القدر المتوقع، وهذه الخطواط تسير وفق ما يلي:

  • التخدير الموضعي، وهذه هي الخطوة الأولى التي تتم بأكثر من طريقة، فقد يُستخدم البُخاخ الموضعي أو كريم التخدير أو حُقن التخدير، لكن في النهاية تبقى النتيجة واحدة، وهي غياب الألم تمامًا، ومعنى التخدير الموضعي أنك لن تفقد الوعي خلال العملية وستكون قادر على رصد كل خطوة يقوم بها الطبيب أمامك، ففكرة الألم تتعلق بجزء الوجه، ولذا هو الجزء الوحيد الذي يتم عزله وتخديره.
  • تحديد العضلات المناسبة، وهي خطوة تأخذ دقائق يقوم فيها الطبيب المُختص بتحديد أبرز العضلات التي يُمكنها تحمل الحقن، تمامًا مثلما يحدث في الحقن العادية، لكن الفارق هنا أن البحث يكون في عضلات الوجه، وهو أمر صعب.
  • استخدام البوتكس، وفي هذه المرحلة يقع على عاتق الطبيب تحديد المقدار الذي تحتاجه العملية الخاصة بك، فالمقدار يختلف من حالة إلى أخرى، وإن كانت زيادة التجاعيد تعني بالضرورة زيادة الكمية.
  • حقن العضلات، فالطبيب يُحدد أولًا عضلات مُستهدفة ومناسبة للحقن ثم يبدأ بعد ذلك الحقن بشكل احترافي ومتتالي وسريع بحيث يكون هناك ضمان لنتائح أفضل وأقرب إلى الفورية، ويتم تعيين أفضل الأطباء في المركز للقيام بهذه الخطوة، إذ أنه لا يُمكنك الاعتقاد بأنها مُجرد حقنة عادية يُمكن لأي شخص إعطائها لك.
  • الانتهاء والاستلقاء، فبعد نهاية العملية، والتي تتراوح مدتها غالبًا بين الخمس دقائق والنصف ساعة، تأتي مرحلة الاسترخاء، وهي مرحلة قد تأخذ ساعتين يتم فيها العمل على منع تسرب البوتكس من مكان العملية.

أنواع الخاضعين لعملية حقن البوتكس:

على مدار السنوات الماضية تم القيام بعملية حقن البوتكس في تركيا لملايين الأشخاص، وبقليل من التدقيق والبحث خلفهم تبين أنهم ليسوا من فئة مُعينة أو يقومون بالعملية لأجل سبب أو مُشكلة جسدية مُعينة، وإنما اختلفت أنواعهم وجاء أبرزها:

  • المصابون بالترهلات والتجاعيد، فبعض الأشخاص تظهر لهم في الوجه بعض الترهلات والتجاعيد التي تؤثر على شكلهم، غالبًا ما تكون تلك الترهلات والتجاعيد بسيطة مما يستدعي حلها من خلال حقن البوتكس، لكن عندما تكون قوية ومنتشرة فإنها تستدعي عملية تجميلية أو حسب ما ينصح به الطبيب.الخاضعين لعملية حقن البوتكس
  • المُعانون من مُشكلات مرضية، فهناك أمراض مثل العيون الناعسة ورعشة الجفون وغير ذلك من أمراض يبدو الحل الأفضل من أجل علاجها استخدام حقن البوتكس.
  • الذين تقدم بهم السن، والتقدم في السن بالأساس سبب من أسباب ظهور التجاعيد والترهلات، ولهذا فإن معظم من يمتلكون المال يتجهون إلى المراكز الطبية من أجل إخفاء هذه المشاكل من خلال حقن البوتكس.
  • الفاقدون لنسبة كبيرة من دهون الوجه، ففي بعض الحالات عندما يُعاني الشخص من فقدان شديد في  الوزن أو نحافة مفرطة فإن ذلك ينعكس بالضرورة على الوجه الذي يُصبح أقل أناقة، وبالتالي يكون الحل القيام بعملية حقن البوتكس في تركيا.

أبرز مميزات إجراء حقن البوتكس في تركيا

الإقبال الكبير على عمليات حقن البوتكس في تركيا ينبع في الأساس من تمتع هذه العمليات بالكثير من المميزات المُختلفة التي توفرها تركيا والمراكز المتواجدة بها، والتي أهمها ما يلي:

  • ليست عملية جراحية، وهي ميزة كُبرى ومهمة بالنسبة لمن يدركون صعوبة العمليات الجراحية وما يُمكن أن تؤدي إليه من ندوب لا تقل سوءً عن التجاعيد التي نحاول التخلص منها من خلال العملية.
  • لا تحتاج سوى نصف ساعة فقط، فبعد الحقن بنصف ساعة يُمكن للشخص أن يُمارس حياته بشكل طبيعي تمامًا، بل والأهم من ذلك أن النتائج تظهر كذلك بسرعة فائقة بسبب استخدام أفضل التقنيات والأساليب.
  • الأقل تكلفة بالعالم، فبالمقارنة مع عمليات حقن البوتكس التي تتم في أي مكان في العالم نجد أن ما تتم في تركيا تحظى بتكلفة مُخفضة ومعقولة وفي المتناول، وهذا ما يتضح من الإقبال.
  • القدرة على التخلص من التجاعيد بنجاح تام، وهذا أمر ملاحظ جدًا في كل العمليات التي أُجريت داخل تركيا وكانت نتيجتها منح العميل وجه مُشرق وبسمة مُنيرة صافية كان لا يتوقع حدوثها قبل إجراء العملية.
  • يتم استخدامها بنجاح في علاج بعض الأمراض المُرهقة مثل التعرق الغزير الذي يجعل الإنسان لا يستمتع ببشرة الوجه ويُعاني طوال الوقت حال تواجده في أجواء حارة، لذا فإن العملية تستهدف التخلص من هذه المشكلة كذلك.

تعليمات قبل عملية حقن البوتكس:

قبل أن تُجري عملية حقن البوتكس في تركيا ثمة بعض المعلومات الواجب معرفتها وأهمها ما يلي:

  • التأكد من ملائمة الحقن لك، وهذا الأمر سوف يحدث من خلال إجراء بعض الفحوصات التي سيوفرها لك مركز اثيكانا كلينك بالتأكيد حال قيامك بالعملية به، فهو يجري آلاف العمليات الناجحة بهذا المجال ولديه خبرة واسعة، وبالنسبة للفحوصات فهي ضرورية لتحديد القيام بالحقن من عدمه.
  • التوقف عن مضادات الالتهابات،والتوقف هنا يُفيد في حالة اختيار تقنيات معينة في الحقن لأن المضادات حال تواجدها من الممكن أن تؤدي إلى نتائج عكسية أنت لا ترغب فيها بالتأكيد، لذلك صارح طبيبك بها وتوقف حال طلبه لذلك.
  • التوقف عن شرب الخمور، وهو طبعًا أمر منطقي بالنسبة لأي شخص يقوم بإجراء عملية وليست عملية حقن البوتكس فقط، فالخمور عندما تتغلغل بالجسم يُصبح مُعرض للنزيف خلال العملية، ولذلك يُنصح بالتوقف لمدة تصل لأسبوع ولا تقل بأية حالٍ من الأحوال عن الثلاثة أيام.

كم تكلفة حقن البوتكس في تركيا ؟

الآن تأتي نقطة هامة جدًا بالنسبة لمن يرغبون في إجراء هذه العملية، إذ أن السعر بالتأكيد عامل فارق ومُهم في القيام بها من عدمه، وبشكل عام فإن دولة تركيا غالبًا ما توفر العملية بأسعار أقل بكثير من تلك التي تتواجد بالدول الأخرى، هذا على الرغم من أن الجودة تظل واحدة، بل إن تركيا تتفوق بهذه النقطة كثيرًا بسبب امتلاكها أفضل المراكز والأطباء، وبهذه المناسبة دعونا نؤكد على أن السعر يختلف فعلًا بناءً على هذين العاملين، شهرة المركز وجودة وخبرة الأطباء، لذلك لا تجد السعر الخاص بعملية حقن البوتكس في تركيا موحد في كل المراكز، وإن كان يتراوح غالبًا بين المئة وخمسين دولار والأربعمائة وخمسين دولار، وقد يصل إلى خمسمائة دولار كذلك، هذا طبعًا في الجلسة الواحدة.

اقرأ ايضاً :

القائمة