fbpx

علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا

العظم
علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا

توفر تركيا الكثير من طرق العلاج الطبية والجراحات التجميلية، ومن أبرز هذه العلاجات علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا، حيث أنه من المعروف أن ظهر الإنسان يتكون من مجموعة فقرات ترتبط بالعمود الفقري، وعندما تتمزق بعض أجزاء النواة اللبية لتلك الفقرات وتحديدًا الفقرتين الخامسة والسادسة فمن الممكن حدوث الديسك أو الانزلاق الذي يبدأ من النواة اللبية، وفي الحقيقة النواة اللبية المقصودة تتكون من مادة محفوظة داخل غلاف خشن، ومع خروج تلك المادة عن مسارها وترك الغلاف الخشن يحدث الانزلاق، وفور حدوثه يتم فتح الباب أمام الكثير من الاضطرابات في مناطق قريبة وعلى رأسها الأعصاب، هذا بخلاف وجود بعض الأضرار والآلام والتنميل، لكن يجب التحذير من شيء في غاية الأهمية، وهو أن الانزلاق الغضروفي قد يقع للشخص دون سبب!

فوائد علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا

مع توضيح فكرة الانزلاق الغضروفي وإمكانية حدوثه في أي وقت ولعدة أسباب مختلفة، بل وربما بلا سبب في بعض الأحيان، فيجب أن يعلم المريض كذلك الفوائد التي سيحصل عليها عند التعافي من الانزلاق في تركيا، وهي كثيرة أهمها ما يلي:

  • تواجد أفضل الأجهزة والمعدات، ففي رحلتك لعلاج شيء مهم للغاية في جسدك مثل الانزلاق الغضروفي سوف تبحث بكل تأكيد عن أفضل طريقة للقيام بذلك، أفضل المعدات وأفضل الأجهزة، وهذا ما ستجده متوفرًا في تركيا.
  • خبرة الأطباء ووجود تاريخ طويل من العمليات الناجحة، إذ أنه من المعروف عن دولة تركيا تواجد الكثير من أطباء التجميل بها، وتحديدًا مركز اثيكانا كلينك الذي يضم بداخله نخبة من أفضل الأطباء المميزين الذين أجروا مئات العمليات الناجحة.
  • التكلفة المنخفضة، وهذا بالتأكيد شيء سوف يشغل أغلب من يُفكرون الآن في إجراء العملية، إذ أنه من المهم للغاية أن تكون التكلفة منخفضة وفي المتناول، وهذا ما يوفره مركز اثيكانا كلينك ومراكز تركيا بشكل عام.
  • الدقة والقدرة على التشخيص في أسرع وقت ممكن، فالبعض قد يُعاني في هذه المرحلة عندما يكون المركز يفتقر للخبرات المطلوبة، لكن في تركيا، وتحديدًا اثيكانا كلينك، إياك أن تُفكر في المعاناة من ذلك.

أسباب حدوث الانزلاق الغضروفي

أسباب حدوث الانزلاق الغضروفي

من الاسئلة التي قد تسألها لنفسك بشكل مُلح قبل القيام بعملية الانزلاق الغضروفي تلك التي تتعلق بالأسباب التي تؤدي إليه في الأساس وتدفعك للقيام بعملية من أجله، وتلك الأسباب مختلفة، لكن أبرزها ما يلي:

  • التواء العمود الفقري، وهذا يحدث نتيجة ضغط من نوع ما أو ربما حركة مفاجئة غير محسوبة، لذلك عليك الحرص جيدًا.
  • استعمال الأوزان الثقيلة، فالبعض قد يحمل الأوزان الثقيلة التي تفوق قدرته بشكل غير مُبرر، وذلك طبعًا يكون له عظيم التأثير على الغضروف ويسبب له الانزلاق.
  • عدم الجلوس بشكل صحيح منتظم، فالبعض لا يعرف أن الجلوس له شكل صحي صحيح وآخر غير صحي بالمرة، ولذلك يحدث الانزلاق عندما لا تتم مراعاة الدقة في تحديد ذلك.
  • التقدم في السن وانحناء العمود الفقري، فبالتأكيد عندما تتقدم في السن تكون عرضة لأمراض ومتاعب أكثر، لكن انحناء العمود الفقري وحدوث الغضروف واحدة من أبرز تلك المصاعب.
  • زيادة الوزن، وهو أمر قد يتعجب منه البعض، لكن في الواقع يكون له عظيم الأثر على الغضروف وتأتي معه كنتيجة حتمية الانزلاق، هذا طبعًا إذا زاد الوزن عن المُحدد بشكل مبالغ فيه.

كيف تتم معالجة الانزلاق الغضروفي؟

عندما يظهر الانزلاق الغضروفي يُصبح الشخص أمام عدة خيارات عادةً ما تكون في مقدمتها الراحة في السرير وانتظار الشفاء أو ربما اللجوء إلى بعض التمارين الطبيعية أو بعض الأدوية والنصائح، لكن في كثير من الحالات قد يفشل كل ذلك ويتم اللجوء إلى طرق الجراحة المختلفة، وربما أهم تلك الطرق الجراحة من خلال المنظار.

عملية الانزلاق الغضروفي بالمنظاركيف تتم معالجة الانزلاق الغضروفي

من أكثر الطرق نجاحًا وفاعلية في علاج الانزلاق الغضروفي أن يتم استخدام المنظار في استئصال الغضروف بشكل سلس، وهذا الأمر يحدث بدايةً من فتحة بالظهر أو المكان المؤدي إلى الغضروف ثم بعد ذلك يتم إدخال انبوب صغير يقوم بتلك المهمة تحت أعين وإشراف الطبيب، ويجب التنويه على أن تلك الطريقة تُعد جراحية وتحتاج إلى تخدير قبلها وغُرز بعدها.

علاج الانزلاق الغضروفي بالليزر

إذا كنت تبحث عن طريقة آمنة لعلاج الانزلاق الغضروفي فسوف تجد ضالتك بالتأكيد في عملية العلاج من خلال الليزر، فيُمكن القول إن تلك الطريقة تؤدي إلى نفس النتيجة التي تقوم بها المنظار من حيث إذابة الغضروف وشفطه، لكن الفكرة هنا أن ذلك الأمر يتم من خلال طريقة أسهل تتمثل في تركيز أشعة الليزر على مكان الغضروف ومحاولة تقليص حجم ذلك الغضروف شيئًا فشيئًا حتى يُصبح غير موجود أساسًا، وكما هو واضح فإن تلك الطريقة سهلة للغاية وقد لا تحتاج سوى تخدير موضعي.

الاستئصال من خلال الجراحة العادية

طبعًا بداية علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا أو أي مكان آخر في العالم لم تكن بذلك التقدم وبتلك الطرق، بل كانت تتم بشكل طبيعي باستخدام الجراحة العادية، ولمن لا يعرف فإن تلك الجراحة تقوم على شق عادي مع إمكانية الإصابة خلال الجراحة والتعرض لمساوئ التخدير الكلي، أيضًا هناك لزوم بعدها للجلوس لأيام طويلة في المنزلة مع تركيب مسامير وشرائح، وطبعًا نحن لسنا في حاجة إلى القول بأن تلك الطريقة وبهذه الكيفية لم يعد لها أي وجود بالوقت الحالي.

تعليمات ما بعد علاج الانزلاق

بعد أن تقوم عزيزي المريض بخطوة علاج الانزلاق فسوف تكون هناك بعض التعليمات التي أبرزها ما يلي:

  • تجريب الوقوف والمشي بعد 12 ساعة من العملية، حيث أن المريض بعد هذه الفترة يجب أن يكون قادرًا على الوقوف والحركة حتى يُمكن الجذم بأن العملية تسير بالشكل الصحيح، وما عدا ذلك يستدعي القلق والترقب.
  • بدء التمارين الحركية بعد ثلاث أسابيع من العملية، والتمارين الحركية مُفيدة للغاية بهذا الصدد لكنها يجب أن تتوقف لفترة بعد العملية حتى لا تؤدي للاجهاد.
  • الابتعاد عن العلاقة الجنسية لمدة لا تقل عن شهر، إذ أن ذلك قد يؤدي إلى أثر سلبي أو نتائج ليست جيدة على العملية.
  • المتابعة مع الطبيب والالتزام بالأدوية، وهو أمر بديهي على الرغم من أن البعض قد يغفلون عنه، فأي عملية تحتاج إلى أدوية وقبل ذلك تحتاج لطبيب يقوم بتوجيه النصح والتعليمات.

تكلفة علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا

طبعًا منذ بداية الحديث عن الانزلاق الغضروفي وثمة سؤال مهم جدًا يتعلق بالتكلفة التي سوف تتكلفها عندما تقوم بعلاج الانزلاق الغضروفي في تركيا، فتلك التكلفة غالبًا ما ستُحدد هل ستقرر القيام بتلك العملية من الأساس أم لا، على العموم، يجب أن تعرف عزيزي العميل أنه لا توجد تكلفة ثابتة لأي عملية تجميلية مهما كانت تلك العملية، ففي النهاية الأمر سيتوقف على عدة مُحددات وعوامل منها التقنية المستخدمة وجودة المستشفى أو المركز بالإضافة إلى خبرة الأطباء، وكل هذا لحسن الحظ يوفره لك مركز اثيكانا كلينك بشكل ممتاز دون الإخلال بالتكلفة النهائية لعملية علاج الانزلاق الغضروفي في تركيا، حيث يتراوح السعر غالبًا بين 1500 و 2000 دولار، في حين أن قد يصل خارج تركيا إلى 4000 دولار.

اقرأ ايضاً :

القائمة