fbpx

عملية البواسير في تركيا

تناسلية
عملية البواسير في تركيا

بسبب تواجد العديد من المراكز التجميلية والطبية في تركيا باتت هناك فرصة للتعامل مع كافة الأمور التي يعاني منها الأشخاص وتُصعب عليهم حياتهم، بما في ذلك البواسير التي يُعاني منها الملايين، وفي الآونة الأخيرة ظهرت عملية البواسير في تركيا كي تتعامل مع هذه الأمر، حيث تتيح المراكز الطبية المتخصصة مثل هذه النوعية من العمليات للقضاء على مرض البواسير المعروف بالألم الشديد الذي يُسببه، ومن المعروف أن ذلك الألم يحدث في تلك اللحظة التي تتوسع فيها الأوردة الدموية في القناة الشرجية ومنطقة الشرج، حيث يقود ذلك إلى تورم وألم شديد يصل في درجة الخطورة إلى الحاجة لعملية جراحية عاجلة.

متى يُمكن إجراء عملية البواسير في تركيا؟

ليس شرطًا على الإطلاق أن يتم البدء في التفكير بعملية البواسير من اللحظة التي يشعر فيها الشخص بألم في تلك المنطقة، فهذا الألم مجرد إنذار للاهتمام بموضع البواسير، وبالطبع يُمكن اللجوء إلى العلاج الطبيعي في البداية مع الحفاظ على المتابعة مع الطبيب بشكل مستمر، ثم بعد ذلك، وعندما يتكرر الألم، يُمكن اللجوء إلى العملية، والأطباء عادة ما يُصنفون هذه الحالة بالبواسير من الدرجة الرابعة، وهذه الدرجة يتم الوصول إليها بشكل متأخر بعض الشيء ومع تطور كبير في حالة البواسير، بشكل أكثر دقة، اللجوء إلى عملية البواسير خيار ليس سهلًا أو سريعًا، وإنما يتوقف على تفاقم الحالة وشدتها، ثم بعد ذلك نلجأ للطريقة المناسبة من أجل إجراء العملية.

طرق إجراء عملية البواسير

طرق إجراء عملية البواسير في تركيا

يُمكن إجراء عملية البواسير بأكثر من طريقة مختلفة، والطريقة المناسبة شيء يُحدده الطبيب فقط، عمومًا أبرز هذه الطرق هي:

  • التطويق:

وهذه الطريقة من العلاج تقوم على وضع رباط مطاطي، من المفضل أن يكون متينًا، حول القاعدة الرئيسية في البواسير وهي الباسور، وتعد هذه الطريقة في إجراء البواسير هي الأسهل، حيث لا تحتاج إلى الجراحة بل فقط المتابعة.

  • الحقن:

وهذه الطريقة بدأت تُستخدم بكثرة على نطاق واسع مؤخرًا، حيث تم تجريب حقن البواسير بحقن من شأنها إحداث حالة من الانكماش في البواسير حتى يُمكنها لاحقًا الانغلاق بشكل طبيعي ولا يكون هناك أي ألم مُحتمل لذلك، خصوصًا وأن الأمر لا يكون جراحيًا أيضًا.

  • الكي والتخثير:

وهي الطريقة التي تتضح تمامًا من اسمها، حيث يتم اللجوء إلى كي البواسير من أجل إغلاق كل الفتحات المتواجدة بها، وربما أكثر ما تحققه هذه الطريقة يتمثل في النتيجة الأقرب للمثالية، لكن بذات الوقت الخوف من عدم استمرار نجاح العملية لفترة أكبر.

  • الجراحة:

حيث يتم من خلال هذه الطريقة استئصال البواسير بشكل نهائي بحيث يُمكن القضاء على جذور المشكلة، وتُعد هذه الطريقة الأكثر ألمًا لكنها بذات الوقت لا تحتمل أي فشل بالنتائج.

كيف يتم إجراء عملية البواسير؟

من المهم طبعًا أن يعرف العميل قبل أن يتمدد على السرير أمام الطبيب الطرق التي ستُستخدم معه عند تنفيذ العملية أو الخطوات الخاصة بها بشكل عام، فهي تتم كما يلي:

  • الفحص الدقيق قبل العملية، وهذا الفحص يُقصد من خلاله التوصل إلى مناسبة العميل للعملية من عدمه، إذ أنه من الممكن أن تكون أي حالة بها بعض الشوائب أو الأمور التي تُعيق العملية، لذا يتم الفحص.
  • التخدير، ويحدث ذلك التخدير بشكل موضعي بحيث أن المريض يظل واعيًا ويُدرك تمامًا ما يحدث معه، ففي النهاية عملية البواسير ليست بتلك الخطورة التي قد تجعلنا في حاجة للتخدير الكلي.
  • فصل الباسور، المشكلة الكبرى التي جعلتنا نقوم بهذه العملية هي الباسور، لذا فإن الليزر يقوم بالتركز عليها حتى يقوم بفصلها، أيضًا من الممكن استخدام شعاع القطع كذلك، في النهاية كلا الأمرين لهما نفس النتيجة.
  • المتابعة الاستمرار في المركز لساعات، ويحدث ذلك حتى الوصول للحظة التي يتمكن فيها المريض من الحركة.

تعليمات ما بعد عملية البواسير

بعد القيام بعملية البواسير يكون من الضروري اللجوء إلى بعض الطرق والتعليمات التي من شأنها المحافظة على ما وصلت إليه العملية من نتائج، وأبرز تلك التعليمات ما يلي:

  • استخدام مسكنات الألم، فبعد العملية سيكون من الممكن جدًا اللجوء إلى تلك النوعية من الأدوية، ولذلك يجب استخدامها أو الاحتفاظ بها لحين يسهل استخدامها وفق تعليمات الطبيب بالطبع.
  • الجلوس في حمام ماء، وذلك من أجل الشعور بالراحة وعدم إحداث أي مشاكل بمكان العملية، وطبعًا يجب أن يكون ذلك الحمام عبارة عن ماء دافئ أكثر من أي شيء آخر، مع أفضلية وضع ملح إنجليزي في هذا الحمام.
  • الابتعاد عن الملابس الثقيلة، فمثل هذه الملابس، وخصوصًا إذا ما كانت ثقيلة، سوف تعيق بالتأكيد الراحة بعد العملية.
  • الابتعاد عن حمل أي شيء ثقيل مهما كان ذلك الشيء، إذ أنه خلال تلك المرحلة يكون من اللازم البعد عن الإجهاد.
  • تنظيف مكان الإخراج جيدًا بعد العملية لضمان عدم التعرض لأي مشكلة جانبية مثل تلوث الجرح.

مضاعفات يُمكن حدوثها ما بعد العملية

من باب العلم بالشيء يجب أن يكون المُقدم على عملية البواسير مُلمًا بالمضاعفات التي من الوارد حدوثها، تلك المضاعفات تحدث إذا ما كان المكان الذي تُجري به العملية ليس مثاليًا، وأبرز المضاعفات ما يلي:

  • النزيف، فهو من أهم الأشياء التي يُمكن حدوثها ويُمكن اعتبارها ضمن المخاطر الرئيسية التي يحدث الخوف الشديد من وقوعها، لكن السبب الذي لا يدعو للقلق أن النزيف أمر نادر وإذا حدث فإنه يتم بعد عشر أيام على الأقل من العملية.مضاعفات يُمكن حدوثها ما بعد العملية
  • الغثيان المتكرر والضعف، وهذا النوع من الأعراض الجانبية على وجه التحديد لا يجب أن يُشعرك عزيزي المريض بالخطر لأنه أمر طبيعي ينتج عن استخدام المضادات الحيوية وليس العملية، بمعنى أن الخطورة خلفه لا تستدعي القلق.
  • تعطيل القدرة على التبول بشكل سلس طبيعي والشعور بشيء من الاحتباس في البول، وهذا الأمر يحدث بشكل أكثر بعض الشيء من حيث التكرار لكنه في النهاية إن حدث فلا يستمر أكثر من ثلاث أيام بعد العملية.
  • الشعور بالألم عن الجلوس والقيام، وربما هذا أمر طبيعي لا يتم اعتباره من البعض عرض جانبي لتكرر وسهولة حدوثه.

كم تكلفة عملية البواسير في تركيا؟

نأتي الآن إلى الجزء المهم للغاية والذي يشغل الكثيرين لكونه في المقام الأول يُحدد فكرة إجراء العملية من عدمه، وهو جزء التكلفة، إذ أنك بكل تأكيد لن تُقدم على إجراء عملية البواسير دون أن تعرف بالتقريب متوسط التكلفة، وبهذا الصدد دعونا نتفق أن هذا الأمر نسبي للغاية ويختلف من مكان إلى آخر على حسب بعض المحددات التي أهمها المكان الذي ستُجرى به العملية ونوعية الأطباء المتواجدين بها وكذلك التقنية المُستخدمة في تنفيذ هذا الإجراء بخلاف حالة المريض نفسه، فكل هذا يمنحنا في النهاية متوسط التكلفة المطلوب، لكن لا تقلق، مركز اثيكانا كلينك يمنحك أفضل سعر يُمكن الحصول عليه.

يوفر مركز اثيكانا كلينك عملية البواسير في تركيا بتكلفة تتراوح بين 1000 إلى 2000 دولار، هذا مع الوضع في الاعتبار أن أماكن أخرى تبدأ فيها نفس العملية من سعر 2500 دولار، وقد تصل إلى 3000 دولار في أماكن أخرى كالولايات المتحدة الأمريكية.

اقرأ ايضاً :

القائمة