fbpx

عملية شد الرقبة في تركيا

الوجه
عملية شد الرقبة في تركيا

تعتبر عملية شد الرقبة في تركيا الوسيلة الأكثر فعالية في التخلص من كافة أشكال ترهل جلد الرقبة، وذلك يشمل أي ترهل بالوجه أو الذقن يؤثر على جلد الرقبة، أو ترهل أسفل الرقبة.

وقد أثبتت المراكز الطبية في تركيا قدرتها على إجراء عملية شد الرقبة بكل دقة، وقد تحققت نتائج مذهلة في هذا الإطار، ولكن القاعدة الأولى دائمًا هي اختيار المركز الطبي المناسب للحصول على النتائج المثلى.

عملية شد الرقبة في تركيا والأشخاص المرشحون لها

تعالج عملية شد الرقبة في تركيا الكثير من المشكلات التي تظهر على منطقة الرقبة والذقن وحتى أسفل الوجه، وتعالج تحديدًا مشكلات الترهل أو ارتخاء العضلات أسفل الذقن، سواء كانت تلك المشكلات ناتجة عن التقدم في العمر، أو ناتجة عن زيادة الدهون الملازمة لزيادة الوزن، أو ارتخاء الجلد دون زيادة دهون، فجميعها أسباب تغير شكل الرقبة ما يستدعي شدها للحصول على هيئة أكثر شبابًا وتألقًا.

أما الأشخاص المرشحون لإجراء عملية شد الرقبة في تركيا فيجب أن يتمتعوا بالمواصفات التالية:

  • من هم فوق الأربعين، فأي ترهل قبل هذا السن يمكن علاجه بتقنيات عديدة لشد الترهل.
  • من تمتعون بمرونة في الجلد، حتى يتثنى إجراء الجراحة وعودة الجلد طبيعياً مرة أخرى.
  • من هم بحالة صحية جيدة ولا يعانون من أمراض مزمنة.
  • من لديهم مشاكل ظاهرة في الرقبة وأسفل الذقن، وإلا فلا يكون الحل تدخل جراحي.

عملية شد الرقبة في تركيا والأشخاص المرشحون لها

مميزات إجراء عملية شد الرقبة في تركيا

إن الخضوع لإجراء عملية شد الرقبة في تركيا على وجه التحديد خطوة هامة وبمثابة ضمان لنجاح العملية، فقد اكتسبت المراكز التجميلية في تركيا شهرة واسعة بفضل نجاحها غير المسبوق في عمليات التجميل، وبسبب انخفاض نسب الإخفاق لأدنى مستوياتها عالمياً.

ويدعم ذلك النجاح عدد كبير من المميزات التي تختص بها العمليات التجميلية عامة وعملية شد الرقبة بشكلٍ خاص، ومن أهم هذه المميزات ما يلي:

  • الخبرة الطويلة والكفاءة البالغة التي يتميز بها طاقم الأطباء.
  • الإمكانيات المتطورة التي تستخدم لتجهيز المراكز الطبية، لتتفوق بها على أشهر المراكز التجميلية العالمية.
  • الاعتماد على فريق تمريض مؤهل على القيام بكافة مهام العمل بأعلى دقة وبأفضل أداء.
  • الرقابة الشديدة التي تفرضها الجهات الحكومية على كافة مراكز التجميل.
  • العناية الفائقة التي يتلقاها المريض بداية من دخوله تركيا وحتى وغادرتها.
  • التكلفة المبسطة التي تحددها مراكز التجميل، والتي تخضع لمراقبة الجهات الحكومية المختصة.

ومع تلك المميزات يشعر العملاء بالراحة وأنهم بأمان، فمع تلك الإمكانيات والرقابة المفروضة تنخفض معدلات الخطأ، وخاصة وأن أقل خطأ في عمليات التجميل قد يستدعي إجراء عملية أخرى لتصحيحه.

ما قبل إجراء عملية شد الرقبة

قبل إجراء عملية شد الرقبة في تركيا لابد أن يخضع المريض أولًا للفحص المباشر، وإن كان المريض من خارج تركيا فإنه يتواصل أولًا مع المركز الطبي لعرض حالته وتقدير حجم الإجراء الطبي الذي يحتاجه.

بعدها يتم إجراء فحص ومعاينة مباشرة في المركز الطبي، ويطلب الطبيب بعض التحاليل والفحوصات الضرورية قبل العملية، كما يتعرف على كل ما يتعلق بالحالة الصحية للمريض، وخاصة تاريخه مع الأمراض المزمنة.

ثم تأتي مرحلة الاستعداد المباشر للعملية، وفيها يتبع المريض مجموعة من التعليمات يبدأ في تنفيذها قبل العملية بفترة وجيزة، ومن أبرز تلك التعليمات ما يلي:

  • الامتناع عن الأكل قبل العملية بليلة واحدة أو ثماني ساعات على الأقل.
  • الامتناع عن التدخين أو شرب الكحوليات قبل العملية بفترة طويلة يحددها الطبيب حسب الوضع الصحي.
  • الامتناع عن الأعشاب المسببة للنزيف.
  • الامتناع عن مضادات الالتهاب والأسبرين.
  • الامتناع عن أدوية لها تأثيرات سلبية على الجراحة.
  • الامتناع عن بذل المجهود قبل العملية بيوم على الأقل.

طرق إجراء عملية شد الرقبة بدون جراحة

توجد الكثير من الطرق لشد الرقبة بدون جراحة، تلك الطرق يتم اختيارها وفق درجة ترهل الرقبة، فالحالات البسيطة يمكن معالجتها بشكلٍ دوائي أو بالتقشير الكيمائي الذي يعمل على إزالة الخلايا الميتة من الجلد ومنحة مظهر أكثر صحة.

أما الترهل الزائد بعض الشيء فيمكن معالجته بالطرق التالية:

  • الحقن: فيمكن حقن الرقبة بالفيلر للحصول على مظهر صحي خالي من الترهل، فالحقن يعمل على ملء الفراغات ليساعد على اختفاء الترهل، ولكن هذا حل مؤقت ولا يصلح إلا للترهل البسيط.
  • الليزر: ويستخدم بالدرجة الأولى لتحفيز خلايا الجلد في منطقة الرقبة على إفراز الكولاجين، والذي يعمل شد الجلد والحفاظ على نضارته، ويعالج الليزر أيضًا المشكلات البسيطة في الرقبة وترهل أسفل الذقن.

مراحل عملية شد الرقبة في تركيا

من الخطوات الأولية والتي تسبق مراحل إجراء عملية شد الرقبة في تركيا هي التعرف على حالة الرقبة وتقدير نوع الإجراء الطبي الذي ستحتاجه، فبعض الحالات تحتاج لشد الجلد المترهل فقط، وبعضها يحتاج لإذابة دهون مع شد الجلد، أو حتى شد الوجه مع الرقبة، وكل هذه المسائل يتعرف عليها الطبيب ويحددها قبل العملية، حتى يستعد بالتقنيات اللازمة.

أما عن مراحل عملية شد الرقبة في تركيا بالطريقة الجراحية فإنها تتم على النحو التالي:

  • مرحلة التخدير: وهي أساسية في عملية شد الرقبة وإن اختلف مقدارها، فيتم تحديد مقدار التخدير وفق حالة المريض ووفق نوع التدخل الجراحي، فعند إجراء شد لمنطقة الرقبة والذقن وشد للعضلات أو إذابة للدهون، وقد يكفي المخدر الموضعي للإجراءات البسيطة، ولكن دائمًا ما يفضل المرضى التخدير الكلي في هذا النوع من العمليات الدقيقة.
  • مرحلة الشق الجراحي: والذي يتم تحديد أيضًا وفق حجم الإجراء التجميلي، فشد الرقبة فقط يختلف عن شد الرقبة والذقن وأسفل الوجه، ففي الأولى يكون الشق طولياً في المنتصف، وفي التجميل الكلي يكون طولياً وعرضياً أسفل الذقن، وأحيانًا يتم فتح شق خلف الأذن لشد أطراف الرقبة والذقن.
  • مرحلة شفط الدهون: وهي مرحلة أساسية لمن يعاني من دهون زائدة أو جلد مترهل، فيتم القضاء على تلك المشكلات بشفط الدهون، ولا يحتاج الطبيب في تلك الحالة سوى لفتح شق صغير يكفي لاستخدام تقنيات الشفط.
  • مرحلة شد العضلات: وفي هذه الحالة يكون الترهل ناتج عن ارتخاء عضلات الرقبة نتيجة التقدم في العمر، فتستخدم المرحلة السابقة أولًا لإفساح المجال أمام العضلات، ويتم شد العضلات من منتصف الرقبة وأسفل الذقن وأحيانًا من أسفل الأذن.

وفي شد عضلات منطقة بعينها من الرقبة أو الذقن فإن الطبيب يقوم بشق جراحي بسيط في منطقة الشد وشفط الدهون وشد العضلات، وتستغرق عملية شد الرقبة من ساعة واحدة وحتى ثلاث ساعات وربما أكثر قليلًا وفق حجم الإجراء التجميلي المناسب.

الأعراض الجانبية لعملية شد الرقبة

تتركز معظم الأعراض الجانبية البسيطة والطبيعية في ظهور كدمات أو تورم أو شعور بالألم، وهي أعراض عادية تختفي مع الالتزام بالبرنامج العلاجي، أما الأعراض غير العادية والتي يجب الحذر من ظهورها، واستشارة الطبيب فور ظهورها هي النزيف أو ظهور عدوى، ففي هذه الحالة يصف الطبيب ما هو مناسب لتخطي تلك الأعراض.

فترة النقاهة والعناية ما بعد العملية

تعد فترة النقاهة بعد عملية شد الرقبة فترة حرجة يجب تجاوزها بأكبر قدر من الحرص والعناية بمكان الجرح، حتى يمكن رؤية النتائج في أقل وقت ودون مضاعفات، ولذلك يجب أن يهتم المريض باتباع تعليمات العناية الخاصة بحالته بعد العملية، والتي من أبرزها ما يلي:

  • سيكون ضروريًا في اليوم الأول ألا يقوم المريض بأي حركة إطلاقًا حتى لا تتحرك معها الرقبة.
  • سيكون التزام الفراش ثلاثة أيام على الأقل أمرًا لا يمكن إهماله.
  • سيلتزم المريض أيضًا الراحة التامة لمدة أسبوع أو اثنين وفق حالة الرقبة ومقدار الإجراء التجميلي.
  • ارتداء مشد طبي أو قطع ضيقة ضاغطة على منطقة الرقبة في الأسبوع الأول للعملية، وذلك للتخفيف من التورم.
  • الحرص على ارتداء ملابس فضفاضة أو مفتوحة لكي لا تتأثر الرقبة عند ارتداء الملابس او خلعها.
  • اخيرًا يجب الحرص على تناول الأدوية في مواعيدها لتجنب ظهور أعراض غير عادية.

وبشأن نتائج عملية شد الرقبة في تركيا فإن الحالات السابقة تشير إلى ظهور النتائج بعد ستة أشهر تقريبًا، فخلال تلك الفترة تكون الأعراض الجانبية قد زالت بشكلٍ تدريجي، كما يكون الشق الجراحي قد اختفت معالمه، خاصة وأنه دقيق للغاية لكي يختفي أثره في أقل وقت، بعد ذلك تظهر نتائج العملية بوضوح مقدار التعديل الذي تم إجراءه على الرقبة.

تكلفة عملية شد الرقبة في تركيا

تختلف تكلفة عملية شد الرقبة في تركيا حسب درجة الإجراء التجميلي، فتبدأ التكلفة من 1700 دولار تقريبًا وحتى 3000 دولار، حيث ترتفع التكلفة مع زيادة ترهل وتضرر عضلات الرقبة، أما تكلفة الحقن أو الليزر فهي أقل وتختلف أيضًا حسب حالة الرقبة.

اقرأ ايضاً :

القائمة