fbpx

مراحل نزول الوزن بعد التكميم

التنحيف
مراحل نزول الوزن بعد التكميم

تعتبر عملية تكميم المعدة من الجراحات المعقدة، ومن أهم مؤشرات نجاحها اتزان مراحل نزول الوزن بعد التكميم ، وذلك إلى جانب عدد كبير من المؤشرات سنتعرف عليها.

ولا تعتبر عملية تكميم المعدة أسلوب يمكن اتباعه لتجربة إنقاص الوزن، بل هي وسيلة أخيرة وحل أخير لمشكلة إنقاص الوزن لمن قام باتباع أساليب إنقاص وزن عديدة ولم يفلح أياً منها.

عملية تكميم المعدة وأسباب اللجوء إليها

عملية تكميم المعدة هي إجراء طبي أو جراحي يلجأ إليه الأشخاص المصابين بالسمنة كحل نهائي للتخلص من زيادة الوزن، ويشترط للقيام بها أن تكون مؤشر أو نسبة “كتلة الجسم” تزيد عن 40%، أو تزيد عن 35% ولكن يعاني الجسم من أمراض مزمنة كالسكري.

وتتم عملية التكميم بقص جزء من المعدة، ونسبة ذلك الجزء يتم تحديدها وفق النتيجة المرجوة من العملية، وتظهر النتائج في مراحل نزول الوزن بعد التكميم بحيث يفقد الجسم الوزن المناسب بصورة تدريجية وليست فجائية.

مراحل نزول الوزن بعد إجراء عملية التكميم

يجب الإشارة أولًا إلى العوامل المتحكمة أو المؤثرة في مراحل نزول الوزن بعد التكميم ، فتلك العوامل تجعل كمية الوزن المفقودة تختلف من شخصٍ لأخر، وتتمثل العوامل المؤثرة في مراحل نزول الوزن بعد التكميم فيما يلي:

  • مؤشر كتلة الجسم قبل التكميم.
  • طول الجسم.
  • الأنشطة اليومية للمريض من الخروج لعمل أو القيام بأنشطة يومية مختلفة.
  • قدرة الجسم على حرق الدهون.
  • الالتزام بالطعام الصحي والبرنامج الغذائي.
  • الرياضة اليومية التي يمارسها المريض بعد التكميم.

وبناءً على تلك العوامل يضع الطبيب جدولًا تقديرياً لمراحل نزول الوزن بعد التكميم ، وبعد اتباع الجدول وخلال فترة تقدر بعامين بعد العملية يفقد المريض متوسط 65% من وزنه قبل العملية.

مراحل نزول الوزن بعد إجراء عملية التكميم

كيفية حساب الوزن المفقود

قد تكون الأسابيع الأولى هي الأكثر صعوبة على المريض من ناحية محاولة الالتزام بالنظام الغذائي، كما أنها الفترة الأقل تأثيرًا في فقدان الوزن، أما بعد مرور حوالي 3 أشهر من العملية، يكون المريض قد تأقلم على نظامه الصحي وبدأ في ملاحظة فقدان الوزن.

ولذلك فإن الأطباء ينصحون بالبدء في حساب الوزن المفقود بداية من الشهر الثالث، حتى يجد المريض فارق ملحوظ في الوزن، وبالتالي يتحمس للاستمرار على تعليمات الطبيب، ويمكن أن يتبع المريض أسلوبين في حساب الوزن المفقود وهما:

  • احتساب الوزن مع بداية كل أسبوع، وفي نهاية الأسبوع يتم حساب فارق الوزن.
  • تحديد وزن أسبوعي لخسارته مع اتباع التعليمات، وفي نهاية الأسبوع يحسب الفارق، وبناءً عليه يحدد المريض نجاح نظامه الغذائي والرياضي أم أن هناك حاجة لبذل المزيد من الجهد.

وباعتبار أن معدل فقدان الوزن قد يكون غير مُرضياً لبعض المرضى، أو أقل من توقعاتهم، فإن الكثير من المرضى يبذلون قصارى جهدهم في ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على فقدان الوزن، ولكن دون إخلال بالنظام الغذائي حتى لا تتأثر الصحة العامة للجسم.

تعليمات هامة تساهم في نزول الوزن بعد التكميم

بعد إجراء عملية تكميم المعدة سيكون من الضروري اتباع تعليمات الطبيب، والتي تساعد بصورة مباشرة في نزول الوزن، فتمر مراحل نزول الوزن بعد التكميم بصورتها الطبيعية دون وجود عائق يحول دون نقصان الوزن، ومن أهم تلك التعليمات:

  • بعد العملية مباشرة يُمنع المريض من الممارسات اليومية التي تحتاج لبذل مجهود.
  • يلتزم الراحة خلال فترة النقاهة، وهي مدة يحددها الطبيب، ويبدأ بعدها بالحركة أو بذلك المجهود بشكلٍ تدريجي.
  • يتبع المريض بعد العملية برنامج غذائي محدد، قائم على تحديد كميات الطعام وتحديد نوعيته، فجميع الأطعمة يجب أن تكون صحية.
  • يلتزم المريض ببرنامج رياضي متكامل، يبدأ بمراحل أولية ثم يتصاعد مع مرور الوقت.
  • يلتزم ببرنامج علاجي متكامل بعد العملية لضمان التئام الجروح الداخلية والقضاء على أي فرص لحدوث قرح بالمعدة أو انفصال لأنسجتها.
  • يلتزم ببرنامج علاجي خاص بالمكملات والغذائية، لتعويض أي نقص بالفيتامينات أو المعادن، وغالباً ما يستمر المريض على ذلك البرنامج لفترة طويلة.

قد يرى المريض أن بعد التعليمات غير ضرورية، ولكن تلك التعليمات هي الوسيلة الأكثر تأمينًا لمرور فترة النقاهة بدون أعراض جانبية خطيرة، وهي أيضًا من العوامل المساعدة على نجاح العملية.

مؤشرات نجاح عملية تكميم المعدة

يعتمد نجاح عملية تكميم المعدة على الكثير من العوامل أهمها كفاءة الطبيب القائم على الجراحة؛ وخبرته بهذا النوع الدقيق من العمليات، فذلك لا يضمن نجاح العملية فحسب، ولكن يضمن أيضًا الحفاظ على حياة المريض من الوقوع في أي خطأ أثناء الجراحة.

أما مؤشرات نجاح عملية تكميم المعدة فيمكن ملاحظتها فيما يلي:

  • الشعور بالشبع والامتلاء مع النظام الغذائي المحدد بعد العملية.
  • ملاحظة فقدان الشهية لأي أطعمة أو مشروبات خارج أوقات تناول الطعام.
  • مرور مراحل نزول الوزن بعد التكميم وفق الجدول الذي توقعه الطبيب.
  • ملاحظة تأثر الوزن بزيادة الحركة أو الرياضة اليومية.

وتعتبر مراحل نزول الوزن بعد التكميم هي المؤشر الأكثر دلالة على نجاح عملية التكميم وسيرها في طريقها الصحيح.

اقرأ ايضاً :

القائمة