fbpx

نحت الجسم في تركيا

التنحيف
نحت الجسم في تركيا

بعض الناس عندما يفقدون الوزن تظهر لهم مشكلة يُمكن وصفها بالمُحبطة، وهي وجود دهون أسفل الجلد في مناطق كثيرة ومختلفة من الجسم، وكأن العمليات التجميلية التي قاموا بها لا تكفي، إلا أن عملية نحت الجسم في تركيا تأتي لتُخلص هؤلاء من حالة الاحباط تلك عن طريقة توفير ميزة التخلص من الدهون بصورة سهلة، وهو ما يجعل الوصول إلى القوام المثالي الرشيق أمر ممكن للغاية، فلو لم يحدث بعملية جراحية مُعينة فبالتأكيد سيحدث من عملية أخرى هامة مثل نحت الجسم، وبالمناسبة، تلك العملية متوفرة في مركز اثيكانا كلينك بجودة كبيرة وتُعتبر من العمليات الناجحة بالمركز، فما هي أهم تفاصيلها يا تُرى؟ إنه السؤال الذي تُجيب عنه السطور المُقبلة.

أسباب إجراء عملية نحت الجسم في تركيا

أول سؤال قد يدور في ذهن البعض سوف يتعلق بالتأكيد بالسبب الذي قد يجعل الأشخاص يتوجهون إلى تركيا من أجل إجراء عملية نحت الجسم، أو يتوجهون إلى أي مكان بشكل عام ويرغبون في إجراء العملية به، وهذا يرجع لأسباب أهمها ما يلي:

  • السمنة الزائدة عن الحد، وتحديدًا تلك التي تم تجريب معظم الطرق والامكانيات الخاصة بفقدان الوزن معها في السابق إلا أنها لم تؤثر بأي شكل من الأشكال، كأن يقوم الشخص باتباع نظام رياضي مُعين أو أن يلتزم برجيم أو يُجري عملية تجميلية لا تؤتي ثمارها، كل هذا في النهاية يجعل نحت الجسم واردًا.
  • الهرب من الأمراض الناجمة عن السمنة، فالبعض قد يظن أن السمنة قد تُسبب فقط منظر غير أنيق للجسد، لكن هذا ليس صحيحًا، فهي أيضًا قد تطور إلى مجموعة من الأمراض الغير محمودة بالمرة مثل السكري وأمراض القلب وأمراض الكبد، ولهذا يُصبح الحل في نحت الجسم.
  • فشل العديد من الطُرق الأخرى أو عدم مناسبة الجسم لها بشكل عام، ففي بعض الأحيان قد يكون هناك جسم لا تصلح معه عملية تكميم المعدة ولا تصلح معه كذلك عملية مثل بالون المعدة، وبالتالي تُصبح الخيارات في هذه الحالة أقل ويُصبح اللجوء إلى نحت الجسم ضرورة.
  • لا تتم بطريقة جراحية فجة ولا ينتج عنها الآثار السلبية، كما أن نسبة الخطأ بها أو الفشل تحديدًا تكاد تكون غير معدومة، وبالتالي تطفو على السطح كعملية مناسبة للإقامة أفضل من غيرها.

مميزات القيام بنحت الجسم في تركيا

بكل تأكيد إقدامك على القيام بعملية مثل نحت الجسم في دولة مثل تركيا أمر لا ينبع أبدًا من فراغ، فأنت غالبًا ما ستفعل ذلك بعدما تعرف بأهم المميزات التي تُقدمها لك تركيا وتحديدًا مركز هام بها اثيكانا كلينك، وأهم هذه المميزات ما يلي:

  • امتلاك تركيا ومراكزها لأفضل التقنيات، فمن المهم جدًا لأي عملية تجميلية جراحية أن تُجرى بتقنيات حديثة مميزة، وهذا بالضبط ما توفره المراكز التركية وتحديدًا مركز اثيكانا كلينك، فأي تقنية سوف تظهر في هذا المجال ستجدها مُتاحة أولًا في تركيا، وهذا هو سبب التميز الأهم.
  • توافر الكوادر الطبية بشكل مثالي، فبعد أن تكون لديك مراكز كثيرة وأطباء على أعلى مستوى فسوف تبحث بكل تأكيد عن الكوادر الطبية التي يُمكنها التحكم في ذلك، ومركز اثيكانا كلينك التركي يُتيح ذلك ببساطة شديدة.
  • دخول تركيا في السياج السياحي، بحيث يُمكنك التمتع برحلة سياحية علاجية، وذلك بعد أن تنتهي من إجراء عملية نحت الجسم أو قبلها، فتلك الفترة عمومًا يُمكن استغلالها في رحلة علاجية رائعة، وهذه ميزة كبيرة.
  • قلة التكاليف، وهو أمر لا يخفى على أحد، إذ أن تركيا تُعد من أقل الدول من حيث التكلفة في عملية نحت الجسم والعمليات التجميلية بشكل عام، هذا على الرغم من أنها تُقدم خدماتها بجودة وتميز، لكن الفكرة تتعلق بالمنافسة، والعميل الآن ينظر إلى السعر قبل أي شيء آخر.

كيف تُجرى عملية نحت الجسم

كيف تُجرى عملية نحت الجسم؟

من الأمور الضرورية التي يجب معرفتها بالتأكيد قبل إجراء عملية نحت الجسم أن تكون على دراية أساسًا بما سيحدث لك خلال هذه العملية أو كيف ستُجرى، فهي تتم وفق خطوات أهمها ما يلي:

  • التعقيم والتخدير، فالتجهز للعملية يشمل شقين رئيسيين يحرص مركز اثيكانا كلينك على توفيرهما بشكل مثالي، الشق الأول يتعلق بالمكان الذي ستُجرى فيه العملية، وهو الذي يجب أن يكون مُعقمًا وجاهزًا بنسبة مئة بالمئة، ثم يأتي بعد ذلك تجهيز المريض من خلال تخديره، وغالبًا ما يُستخدم التخدير الموضعي، لكن يُمكن كذلك استخدام التخدير الكلي حسب ما يراه الطبيب مناسبًا.
  • إجراء الشقوق، وهي المرحلة المنطقية التي تقوم عليها العملية بالكامل، حيث يتم إجراء مجموعة من الشقوق الصغيرة المُستخدمة في إخراج الشقوق، وهذه الخطوة تتم بأكثر من تقنية، لكن الطبيب المسئول يختار الأنسب من وجهة نظره، وبعد نجاح هذه الخطوة تكون االأمور قد اقتربت من النهاية وتبدأ مرحلة غلق الشقوق.
  • إغلاق الشقوق ومراقبة المريض لحين انتهاء فاعلية التخدير، فهي خطوة تُعد مهمة من حيث قياس ردة الفعل والتأثر، إذ أن التفاعل مع العملية لا يكون بنفس النتيجة من قِبل كل المرضى، لذلك يتم ترك المريض في غرفة الملاحظة لمدة لا تزيد عن خمس ساعات بحيث ينتهي مفعول التخدير وتتم المراقبة بالشكل الذي يُمكّن التدخل حال حدوث مضاعفات.

نماذج لمناطق يُمكن نحتها في الجسم

أنت الآن تعرف الكثير عن عملية نحت الجسم في تركيا، لكن ربما لا تعرف الكثير عن جسمك، لا تعرف أين بالضبط يُمكن استخدام فكرة النحت هذه، فهي تتم بأماكن معينة ربما أهمها ما يلي:

  • الثدي، حيث أنه من المناطق الهامة التي يحدث فيها الترهل، وخصوصًا بعد مرحلة الرضاعة، لذلك يتم اللجوء إلى النحت كحل رئيسي، وطبعًا هذا النوع من النحت يتعلق أكثر بالنساء.نماذج لمناطق يُمكن نحتها في الجسم
  • الجزء السفلي، فذلك الجزء يمتلك الأرداف والبطن وأماكن أخرى كثيرة يُمكن وصفها بأنها أماكن مناسبة للغاية من أجل القيام بعملية النحت، خصوصًا مع تكتل الكثير من الدهون بها.
  • الفخذين، فهما من المناطق التي تُصبح شديدة الامتلاء بالدهون بعد عمليات التخسيس أو التخلص من الدهون، وبالتالي اللجوء إلى تنفيذ العمليات الخاصة بالنحت في هذه المناطق أمر لن يتسبب بضرر مطلقًا.
  • الذراعين، فهما أيضًا يقعان ضمن المناطق التي يُمكن أن تُداهم من الترهلات، وبالتالي يُمكن التعامل معهما بعمليات النحت خصوصًا وأن الدهون غالبًا ما تهرب إليهما، وهو ما ينطبق على منطقة القدمين، في النهاية سوف تكون لديك العديد من الخيارات الممكن استخدامها خلال النحت، لكن كيف يتم النحت؟ عن طريق الكثير من الطرق أهمها الليزر.

نحت الجسم بالليزر

وهي الطريقة الأكثر شيوعًا لكونها في نفس الوقت الأسهل والأدق، حيث فيها يتم استخدام أشعة الليزر وطاقتها من أجل تسخين الخلايا وتدميرها خلال عملية النحت ثم بعد ذلك يُصبح الجهاز اللمفاوي جاهزًا من أجل التخلص من تلك الخلايا المُدمرة في وقت لا يتجاوز الثلاثة أشهر، وخلال العملية يتم نحت كل منطقة بالليزر على حِده، وغالبًا ما تأخذ كل منطقة من تلك المناطق من ثلث إلى نصف ساعة حتى تتم عملية النحت بنجاح، وبسبب الطفرة الكبيرة التي تحدث في هذه الطريقة بالنحت نجد أن مركز اثيكانا كلينك يسعى لتوفيرها بشكل دائم وبجودة عالية.

نحت الجسم بالأشعة تحت الحمراء

وهي طريقة نحت حرارية بامتياز تُعد الأقوى إذا ما تم النظر إلى ميزان القوة والضعف، فهي مثلًا تصل إلى عمق يصل إلى الضعف من العمق العادي للطرق الأخرى، أيضًا يجب أن نضع في الاعتبار كون هذه الطريقة في النحت لا تحتاج منك إزالة الملابس الخاصة بك عند العملية أو التجهز لها بشكل كبير، وهي تستهدف السموم بشكل رئيسي مع الجرق العالي للسعرات الحرارية، كما أنه لا يتم استخدام السوائل بها، ولذلك ثمة الكثيرون ممن يستخدمونها في النحت، وإن كان الطبيب هو المُتحكم الأول في عملية التحديد، حيث أنه يرى الأنسب لك ويقوم باختياره.

نحت الجسم باستخدام الميزوثيرابي

ثمة بعض المناطق الموجودة في الجسم تتعرض بشكل دوري للفيتامينات والأحماض الأمينية، ولهذا يأتي الميزوثيرابي كحل رئيسي وجوهري لها من خلال الحقن والأدوية، وكأن الأمر يأتي من خلال المعاونة، لكن البعض لا يُفضل تلك التقنية بشكل كبير لأنها تأخذ وقت الطويل في التنفيذ وفي التخلص من آثارها أو الاستشفاء، مع الوضع في الاعتبار أنها تستوجب نظام غذائي مُحدد وكذلك ممارسة الرياضة مع تخطيط على المدى الطويل.

نحت الجسم من خلال الموجات الصوتية

ظهرت مؤخرًا إمكانية القيام بعملية نحت الجسم من خلال الموجات الصوتية، وعلى الرغم من الغرابة التي تحتويها هكذا طريقة إلا أنها قد تمكنت من إثبات نفسها، خصوصًا وأنها تُعتبر لطيفة نسبيًا على الجسم ولا تُسبب أي ألم، ولذلك يتم استخدامها في المنطق الشائكة خلال عملية النحت مثل البطن والخصر، وبالنسبة للوقت الذي تستغرقه هذه التقنية فهي تقريبًا ساعة واحدة للمنطقة الواحدة، وربما الميزة الرئيسية التي تتوفر هنا أنها تجعلك مؤهل للعودة لحياتك الطبيعية وعملك بأقرب وقت ممكن، وذلك لأنها ببساطة لا تترك أي تأثير يُذكر.

نحت الجسم من خلال الحرارة المنخفضة

في بعض الحالات، وفي مناطق مثل الخصر والأرداف والأفخاد، يتم اللجوء إلى طريقة نحت الجسم من خلال الحرارة المنخفضة كخيار أول مهم، فما يحدث ببساطة أن الخلايا الموجودة في المنطقة المنحوتة تُترك أولًا للتعرض إلى الحرارة المنخفضة، وتلك الحرارة مع الوقت تُسهم في قتلها، وهنا تكون نصف المهمة قد انتهت لأن ما يحدث بعد ذلك يحدث من خلال بعض الأجهزة والآلات المتطورة التي تقوم بإزالة ما تم نحته والعمل على إعادة الجسم إلى الشكل الطبيعي له، وقد يبدو هذا الأمر غريبًا بعض الشيء لكنه يحدث، بل ويُحقق نجاحًا كبيرًا في الحالات التي تستخدمه.

نتائج عملية نحت الجسم في تركيا

تعليمات ما بعد عملية نحت الجسم

لا تعتقد أنه بعد انتهائك من عملية نحت الجسم سوف يكون بمقدورك مباشرة عملك بشكل طبيعي، هذا طبعًا لن يتحقق بالسرعة المُتوقعة إلا بعد تنفيذ بعد التعليمات التي أهمها ما يلي:

  • الالتزام بجدول غذائي مُحدد، فبعد العملية سوف تنل ما أردته بالحصول على الوزن المثالي، لكن من الممكن جدًا أن تخسر ذلك الوزن إذا لم تُحافظ عليه بالطرق السليمة وإذا لم تلتزم بالجدول، وهو أمر لا حاجة له بالتأكيد.
  • المحافظة على الشقوق الجراحية التي تنتج عن العملية، بحيث لا تتورم لاحقًا أو يحدث بها تآكل، فإذا حدث ذلك الأمرين من الممكن أن يكون هناك تأثير سلبي، خصوصًا وأن الشقوق الجراحية تُعد اهم جزء نظريًا بعد العملية.
  • تعطيل ممارسة الرياضات المُرهقة لأسبوعين، وهذه هي أقل فترة يُمكن التوقف خلالها عن أداء التمارين المُرهقة بعد عملية نحت الجسم، فمثل هذه الرياضات قد تجعلك تجرح مكان العملية أو تُسهم في تأخر التعافي كنتيجة للإرهاق، لذا من الأفضل التوقف عن ذلك لفترة الأسبوعين أو الاكتفاء بالرياضات الخفيفة.
  • عدم التوقف عن الاستشارة والمتابعة، فالبعص قد يعتقد أن كل شيء ينتهي بمجرد الخروج من غرفة العمليات، مع أنه في الحقيقة يُمكن القول بأن كل شيء يبدأ في تلك اللحظة، إذ تبدأ مرحلة الاستشارة والمتابعة التي يوفرها مركز اثيكانا كلينك بامتياز من أجل الخروج في النهاية بالنتيجة المطلوبة أو التي وعدك بها المركز قبل العملية.
  • قبول الندوب حال تواجدها، فمن البديهي أن تتواجد بعض الندوب عقب انتهاء العملية بسبب الجراحة وبسبب نوعية العملية بشكل عام، والحل الأمثل للتعامل مع هذه النوعية من الندوب، وكما تقول التعليمات، أن يتم تقبل الندوب والتعامل معها لحين زوالها بشكل نهائي، وهذا ما سيحدث بالتأكيد.

هل يُمكن حدوث مُضاعفات بعد عملية نحت الجسم؟

بعض الناس يضعون حسابًا لسؤال هام ومن المفترض أنه منطقي للغاية، وذلك السؤال يتعلق بالمضاعفات المتوقع حدوثها بعد عملية نحت الجسم بتركيا، فإذا كانت هناك مضاعفات سوف تكون الأمور أصعب والرغبة أقل في العملية بالنسبة للعميل، لكن من هذه الزاوية لا داعي أبدًا للقلق، إذ أن نسبة من يُمكنهم الشعور بهكذا مُضاعفات لا تتخطى بأية حالٍ من الأحوال نسبة ال 3% ممن يقومون بالعملية، والأهم من ذلك أنه إذا كان المركز الذي قررت القيام بالعملية به مركزًا جيدًا فلن تكون هناك احتمالية لحدوث المضاعفات لك، بمعنى أدق، سوف تكون نسبة الأمان أكثر، وهذا ما يجعل مركز اثيكانا كلينك خيار أول مثالي، وفيما يتعلق بنوعية المضاعفات فهي تأتي في صورة وخز أو كدمات أو ندوب بعد العملية، وفي كل الأحوال لا تستمر لفترة طويلة فلا داعٍ للقلق أبدًا.

هل يُمكن الحاجة إلى إجراء العملية أكثر من مرة؟

ثمة سؤال شائع يتعلق بعدد المرات التي تُجرى فيها عملية نحت الجسم في تركيا، فمن الطبيعي أن يتعلق الأمر بمرة واحدة فقط، هذه المرة سوف يأتي بعدها النجاح المطلوب فيما يتعلق بفقدان الوزن، لكن من الممكن جدًا أن يصل الأمر إلى احتياج القيام بالعملية مرة أخرى على سبيل المثال، وفي الحقيقة الحاجة إلى تكرار العملية تنبع أولًا من حالة الجسم وتلقيه للعملية من عدمه ثم بعد ذلك تأتي فكرة المركز وقدرته، فهناك مراكز غير مؤهلة ولا تمتلك جودة عالية، وبالتالي لا تؤدي العملية بالشكل المتميز المطلوب، لذا فإن النصيحة الأهم حتى تضمن نجاح العملية منذ المرة الأولى أن تُجريها في مركز مميز مثل اثيكانا كلينك.

تكلفة عملية نحت الجسم في تركيا

بالتأكيد أهم ما يشغل الناس فور السماع عن عملية جراحية أن يعرفوا ما الذي ستكلفه تلك العملية من أموال، فالتكلفة عنصر رئيسي لحسم المكان المُختار من أجل إجراء العملية، على العموم، لا يُمكن القول بوجود سعر ثابت لهذه النوعية من العمليات لأنها تختلف باختلاف العديد من المعطيات مثل التقنية المُستخدمة وجودة الأطباء وتميز وشهرة المركز نفسه، وكل هذه المُحددات تبرز وتتميز بها مراكز تركيا وتحديدًا مركز اثيكانا كلينك، لكن على الرغم من ذلك يتم تقديم العملية بأقل سعر متوقع لها، وهو 3500 دولار، وقد تصل في أحيان أخرى إلى 4000 دولار، ويجب العلم أن وصف عملية نحت الجسم في تركيا بأنها الأرخص لا ينبع من فراغ، ففي الولايات المتحدة الأمريكية مثلًا تبدأ العملية من سعر 5000 دولار!

اقرأ ايضاً :

القائمة