fbpx

ازالة آثار الحروق بالليزر في تركيا

ازالة آثار الحروق بالليزر في تركيا

تُقدم تركيا، من خلال مراكز التجميل الكثيرة الموجودة بها، العديد من خيارات التجميل المُختلفة، إلا أن إزالة آثار الحروق بالليزر في تركيا تُعد من أبرز تلك العمليات، وذلك نظرًا لكون الحروق من الأشياء المؤثرة التي من الممكن أن تؤدي إلى انعكاس سلبي على الشخص وعلى تقبل الآخرين له، لذا فإن الحل يكمن في البحث عن طريقة لإزالة تلك الحروق، وبشكل بديهي تظهر مراكز التجميل الموجودة في تركيا، وبتحديد أكثر مركز اثيكانا كلينك، كخيار هام للغاية من أجل تنفيذ تلك العملية، خصوصًا مع استخدام تقنيات وطُرق غاية القوة والتأثير مثل طريقة إزالة الحروق بالليزر، على العموم، في السطور القليلة المُقبلة سوف نتناول سويًا هذه العملية والطرق المتاحة لها وكيفية تأديتها.

المؤهلون لعملية إزالة آثار الحروق بالليزر في تركيا

بالتأكيد أول ما ستُفكر به فيما يتعلق بعملية إزالة الحروق بالليزر أن تعرف بالتحديد ماهية الأشخاص الذين يُمكن وصفهم بالمؤهلين لتنفيذ ذلك الاجراء، وهم فئات معينة محددة أبرزهم ما يلي:

  • القادرون على تحمل الجراحة من الناحية الجسمانية، إذ أنه على الرغم من كون عملية إزالة آثار الحروق بالليزر من العمليات التي لا تفتقر إلى تخدير كام وتعد بسيطة بعض الشيء إلا أنها لا تزال تعد جراحة، وبالتالي تحتاج للمؤهلين لها.
  • البالغين لمرحلة الشباب، وهذا في الحقيقة ما يُمكن اعتباره شرط رئيسي للخضوع للعميلة والمتابعة فيها، فإزالة الحروق تحتاج بشرة من نوع مُعين قادرة على التكيف مع الوضع، وهذا لا يحدث مع كل البشرات وإنما فقط المنتمية للشباب.
  • الغير مصابون بسيولة في الدم، فالإصابة بسيولة في الدم من الممكن جدًا أن تؤدي إلى نوع من أنواع التجلط خلال العملية وبالتالي حدوث النزيف، وهو أمر غير مطلوب بالتأكيد لخطورته، فعلى الأقل يُمكن تناول مضادات لحدوث ذلك.
  • المصابون بحروق لا تزول مع الأدوية وطرق العلاج الأخرى، إذ أنه من الطبيعي أن يلجأ إلى العملية كل من فقد الأمل في قيام أي طريقة علاج أخرى في الوصول إلى النتيجة التي تكفل العملية الوصول إليه، وهذا أمر يحدده الطبيب منذ البداية.

كيف يتم إزالة آثار الحروق بالليزر؟

طبعًا من البديهي أن يتم السؤال عن الكيفية التي يتم من خلالها إجراء عملية بهذه الأهمية، فما سيحدث ليس مجرد تجميل عادي وإنما سعي للتخلص من شيء خطير مثل الحروق، على العموم، خطوات إزالة تلك الآثار تتم وفق ما يلي:

  • التخدير الموضعي من أجل الحصول على النسيج، حيث تكون هذه الخطوة الأولى التي يتم بدء العملية بها بعد التأكد من الاستعداد لها بشكل تام عن طريق الفحوصات، ويتم تنفيذ هذه الخطوة الهامة عن طريق إدخال سيلكون في شكل بالون لاقتطاف النسيج المطلوب، وأيضًا عقب هذه الخطوة يشرع الجلد في التمدد.
  • التحدير الكلي وإزالة الجلد الزائد، حيث أنه في هذه المرحلة تكون الأمور قد تعمقت أكثر ويكون من اللازم تنظيف منطقة الأنسجة من الجلد الزائد ووصل الأنسجة وكذلك إزالة البالون الذي تم وضعه آنفًا.
  • تركيب النسيج الجديد بعد إزالة النسيج المكون للحروق، حيث يكون ذلك النسيج هو الجزء المهم جدًا زواله لمحو آثار الحريق، ولأن هذه الخطوة يُمكن أن توصف بالمؤلمة فإنه يراعى خلالها استخدام تقنيات مُريحة وشائعة للغاية مثل الليزر.
  • تركيب الضمادات لتغطية آثار العملية، وهذه الخطوة يُقصد بها طبعًا المحافظة على ما تم إنجازه خلال العملية مع منح المريض بعض النصائح عند إفاقته من أجل الاستمرار في تلك المحافظة لحين ظهور النتائج المطلوبة.

متى تظهر نتائج عملية إزالة آثار الحروق؟

من المهم طبعًا أن يعرف العميل قبل إجراء العملية الوقت الذي يحتاجه من أجل الفرح انتصار بنجاحها، ومن هذه الزاوية لا داعي أبدًا للقلق لأن النتائج لا تأخذ وقتًا كبيرًا بالمرة، هي فقط تأخذ وقت كافي معقول، ويُمكن القول أن ذلك الوقت أقل بكثير عندما يتعلق الأمر بإجراء العملية عن طريق الليزر، فهو يعد الطريقة الأسرع، حيث تظهر النتائج الخاصة به عقب العملية مباشرةً، وكلما كانت الطريقة أقل من حيث الجراحة كلما كانت النتيجة أسرع وأكثر دقة، على العموم، هناك جزء يتعلق بالمركز الذي تُجرى به الجراحة، لذا يُفضل اختيار مركز اثيكانا كلينك لكونه يهتم أساسًا بإظهار النتائج بأسرع وقت ممكن لجودة الأطباء والتقنيات المستخدمة، فهو على أقل تقدير سيمنحك جدول يتضمن مواقيت تدرج النتيجة حتى زوال آثار الحروق بشكل نهائي.

هل تحدث مضاعفات بعد عملية إزالة الحروق بالليزر؟

من الطبيعي ألا تحدث أي مضاعفات بعد عملية إزالة آثار الحروق بالليزر لأن العملية ببساطة تحتوي على درجة كبيرة جدًا من الأمان، لكن هذا لا يمنع أبدًا من كون حدوث المضاعفات أمر متوقع وغير مستبعد، فقد تحدث تلك المضاعفات لكن حدوثها يكون طفيف وليس له أثر كبير، فنحن نتحدث مثلًا عن وقوع التهاب بسيط يزول سريعًا، وقد يكون هناك كذلك التهاب العدوى، والذي يحدث بسبب عدم النظافة والإهمال بالمكان، وهو أمر غير مطروح أساسًا في اثيكانا كلينك لاهتمام الشديد بالمرضى والعناية بهم، لكن توقع مضاعفات خطيرة أمر غير وارد الحدوث بنسبة كبيرة ويمكن وصفه بالنادر، وتلك المضاعفات الخطيرة قد تتمثل في النزيف وظهور الكدمات والتجلط وغير ذلك.

تعليمات بعد إزالة آثار الحروق بالليزر

لا تعتقد أبدًا أن قيامك بإزالة آثار الحروق التي ألمت بك من خلال الليزر أمر كافٍ يُمكنك أن تبدأ بعده في الاسترخاء والراحة، صحيح أنك قد قطعت شوطًا طويلًا لكن بكل تأكيد لا تزال هناك بعض الأمور التي يجب مراعاتها حتى يتم ضمان الخروج بالعملية إلى بر الأمان، تلك الأمور بالطبع وقائية في المقام الأول وضمنها الابتعاد بشكل تام عن أشعة الشمس وضمان عدم التعرض لها بشكل مباشر، كذلك الاستعانة بالأدوية التي يصفها الطبيب بشكل منتظم، تلك الأدوية تُسهم أكثر في تسريع فترة التعافي مثل المضادات الحيوية والمراهم الموضوعية، كذلك التعرض للمياه أمر غير مُحبذ مع الاهتمام بفكرة عدم بذل الجهد كذلك.

كم تكلفة عملية إزالة الحروق بالليزر في تركيا؟

عندما نتحدث عن التكلفة فإنه من البديهي تمامًا أن يكون هناك انشغال كبير بهذا الأمر لأن التكلفة تُحدد فكرة القيام بالعملية من عدمه، وفيما يتعلق بمحددات التكلفة فهي في المقام الأول تتعلق بالمركز الذي يتم إجراء العملية فيه، حيث أنه من المنطقي أن يختلف السعر من مكان إلى آخر حسب المركز وجودته، كذلك الأطباء الذين سيجرون لك العملية يُحددون بشكل كبير شكل العملية بالإضافة إلى التقنية المُستخدمة وسبل الراحة التي يتم توفيرها، وإذا ما كنت تبحث عن مركز تركي يستطيع توفير كل هذه الخدمات وبسعر مميز للغاية ومختلف فإن مركز اثيكانا كلينك بلا جدال هو الخيار الأنسب لك.

يوفر مركز اثيكانا كينك عملية إزالة آثار الحروق بالليزر في تركيا بتكلفة لا تزيد عن 1500 دولار، وهو أقل سعر يُمكن الحصول عليه مع الوضع في الاعتبار أن مراكز أخرى في تركيا توفرها بمبلغ 2000 دولار وخارج تركيا قد يبدأ السعر من 3500 دولار تقريبًا.

اقرأ ايضاً :

القائمة