fbpx

توريد الشفايف في تركيا

توريد الشفايف في تركيا

لا تترك تركيا ومراكز التجميل المتواجدة بها أي فرصة تُسهم في تجميل وتحسين الوضع الحالي للجسم بكافة تفاصيله، وربما عملية توريد الشفايف في تركيا، والتي تهتم بجزء معين مثل الشفايف، وذلك الحل يأتي غالبًا بعدما تفشل كل الحلول الأخرى وعلى رأسها الكريمات والمرطبات، وطبعًا العقل والبداهة يقولان بأن تلك العملية تخص النساء دونًا عن الرجال لأنه لا يُمكن تخيل رجل يمشي في الشارع وهو يحمل شفاه وردية اللون، هذا لا يتناسق مع أي شيء يُمكن التفكير به كمنطق، على العموم، يوفر مركز اثيكانا كلينك هذه الخاصية بأشكال مختلفة وبميزات متعددة وبتفاصيل معينة، وكل هذا سنتعرف عليه في السطور المُقبلة.

فوائد إجراء توريد الشفايف في تركيا

لأن تركيا تُعتبر في الأساس دولة رائدة ومتقدمة في كل المجالات الطبية التجميلية وضمنها توريد الشفايف فمن الطبيعي أن تكون هناك فوائد ومزايا هامة يتم الحصول عليها عند إجراء هذه العملية، وأهم تلك الفوائد ما يلي:

  • التخلص بشكل نهائي من جفاف الفم، وذلك الجفاف يحدث للكثير من الأسباب أبرزها التدخين أو حتى التعرض للشمس، وذلك الجفاف يجعل الفم لا يظهر بالشكل المأمول، وبالتالي الأمر لا يُصبح محمودًا.
  • الحصول على شفاة بملمس ناعم وجاذبية أكثر، وذلك النوع من الشفاه هو الذي تُفضله النساء بشدة لأنه ببساطة المفضل لدى الرجال الذين يسعون بجذبهم، وبغض النظر عن ذلك فهو يُعطي شكل أكثر أناقة، وهو المطلوب بالضبط.
  • التخلص من التجاعيد والشحوب، فضمن المزايا الرئيسية لتوريد الشفايف في تركيا أنها سوف تُسهم في التخلص من الأشياء الضارة الغير مُحبذة بالمرة مثل التجاعيد والشعوب، تلك الأشياء بالتأكيد تجعل الشفايف ليست جذابة بالمرة.
  • الحفاظ على الشفاة من الجفاف والتشققات، إذ أنه من المعروف عن الشايف أنها في فصل الشتاء، وإذا لم تكن قد خضعت من قبل للتوريد، أنها تُصبح أكثر تعرضًا للجفاف وفي أحيان كثيرة تشققات مؤلمة وذات منظر سيء، لكن فيما يتعلق بالشفاه بعد التوريد فإن كل ذلك يُصبح جزءً من الماضي مباشرةً.
  • ندرة حدوث آثار جانبية لعملية التوريد، وهذا في الواقع يُعد من أهم وأبرز الأسباب خلف الثقة في توريد الشفايف، فإذا كنت تطمح في إقامة عملية بها العديد من المميزات والفوائد فإنك ستبحث عن قلة الآثار الجانبية بها، وفي هذه الحالة الأمر نادر ويصل إلى مرحلة المستحيل، فالعملية آمنة بنسبة مئة بالمئة، خصوصًا إذا كانت في مركز يهتم بشدة مثل اثيكانا كلينك.

كيف تتم عملية توريد الشفايف؟

طبعًا من الاسئلة الهامة للغاية والفارقة بالنسبة لمن يُقدمون على توريد الشفايف أن يعرفوا بشكل يقيني الطريقة التي يتم من خلالها تنفيذ ذلك الأمر أو الخطوات التي تسير عليها، وهي خطوات مختلفة أبرزها ما يلي:

  • الفحص والتقييم والتحديد، وهي المرحلة الأولى التي سيقوم أي مركز مميز بتنفيذها حتى يتم ضمان سير الأمر لاحقًا بالطريقة المناسبة له، ففي البداية يتم فحص المريض من أجل الوقوف على مناسبته للتوريد أم لا، ثم بعد ذلك تقييم حالته من خلال الطبيب المختص وأخيرًا يتم التحديد الطريقة الأنسب له وفق كل المعطيات السابقة.
  • التخدير، وهي خطوة بديهية منطقية تُستخدم قبل توريد الشفايف لكن تختلف فقط من حالة إلى أخرى، إذ أنه من الممكن اللجوء إلى التخدير الموضعي أو التخدير الكلي، لكن الوضع الغالب الشائع هو التخدير الموضعي من خلال الكريم.
  • تغيير شكل الخلايا ولونها، وذلك الأمر يتم في مرحلة تسليط أشعة الليزر على المكان المراد تغييره لفترة من الوقت حتى يتم الوصول بالفعل إلى الدرجة المطلوبة وتفتيت كامل مشتقات مادة الميلانين التي تتسبب في الشكل الجاف المراد تغييره، وبشكل عام فإن أي طريقة من طرق التوريد تُستخدم بعد التخدير مباشرةً.
  • الترطيب من أجل التغيير الشامل في أعراض الجفاف، وهي خطوة أخيرة تحدث بعد التوريد، ولا داعي للقلق أبدًا إذا ظهر ورم أو انتفاخ في الشفاه بالأسبوع الأول، فهو عرض جانبي سيزول مع الوقت.

ما هي أبرز الطرق المستخدمة في إجراء توريد الشفايف؟

غالبًا لا يتم إجراء توريد الشفايف بطريقة واحدة ثابتة، إذ أنه كل حالة تحتاج إلى طريقة مُعينة للتعامل معها، ولذلك يأخذ الأمر مجموعة طرق مختلفة من أجل التوريد أبرزها طريقة الليزر.

أولاً: توريد الشفايف بالليزر

فهي الطريقة الشائعة للغاية ضمن طرق توريد الشفايف وكما هو واضح من الاسم فهي تعتمد بشكل رئيسي على أداة الليزر من أجل تنفيذ التوريد بأفضل شكل ممكن، وفي الحقيقة بات الليزر يدخل في جميع العمليات الجراحية التي يُراد تنفيذها دون جراحة فعلية باستغلال الأشعة الخاصة به، لذلك يتم الاعتماد عليه في توريد الشفايف والقضاء على اللون الشاحب الموجود بها وبالتالي إظهار درجة الجمال الموجودة بها.

طريقة عمل الليزر تقوم على ما يُعرف باسم التقشير، حيث تكون هناك طبقة خارجية للشفاة، وهي طبعًا الطبقة السمراء المراد أساسًا التخلص منها بكل الطرق من أجل الحصول على الشفاه المتوردة الجميلة، ومن الممكن الوصول إلى هذه النتيجة عن طريق جلسة واحدة وفي بعض الأحيان قد يحتاج الأمر إلى أكثر من جلسة، أو تحديدًا ثلاث جلسات كحد أقصى، أما الوقت الذي تتم فيه الجلسة نفسها فهو قياسي، حيث يصل إلى ست دقائق كحد أقصى، ومن الممكن أن يكون أقل من ذلك.

ثانياً: طريقة السندريلا لتوريد الشفايف

تعد طريقة السندريلا المستخدمة في توريد الشفايف واحدة من أبرز الطرق وأكثرها استخدامًا في الآونة الأخيرة، حيث أنه من الملاحظ جدًا الإقبال عليها بسبب ما تفعله في الشفايف من منحها حجم أكبر ونفخها وتوريدها، وكل ذلك في النهاية يُسهم بالطبع في كون الشفايف أكثر أنوثة وجمالًا وجذبًا، لكن الشيء المُثير هنا أن التوريد، والذي يتم في طريقة السندريلا من خلال حقن المحلول، لا يكون توريدًا دائمًا، بمعنى أن النتائج التي يتم الحصول عليها تستمر لعدة أشهر فقط، ثم بعد ذلك تبدأ الشفايف في العودة إلى الحالة الطبيعية لها، ولذلك الطريقة لها ما لها وعليها ما عليها.

ثالثاً: طريقة الحقن الوردي

وهذه في الحقيقة الطريقة التي تميل إليها معظم النساء بسبب الشكل الوردي الجميل الذي تتركه للشفاة، حيث يتم خلط الجلسرين مع حمض الهيالورونيك وحقن الشفاة بهما، ويُمكن القول أن تلك الطريقة مضمونة في المقام الأول كما أنها سريعة من حيث ظهور التأثير الذي تتركه، فلا يُمكنك توقع حدوث أي أعراض جانبية من الطبيعي أن تحدث عند الحقن العادي، وفيما يتعلق بالوقت الذي تستغرقه تلك الطريقة فهو نصف ساعة فقط، هذا بالإضافة إلى أنها تأخذ طريق الحقن السطحي العادي وليس الحقن العميق ذو التأثير الكبير، لكن بما أن الشيء بالشيء يُذكر فيجب الوضع في الاعتبار بأن تلك الطريقة تستمر لمدة تتراوح بين الأربعة أشهر والستة أشهر فقط كما أنها أحيانًا لا تكون ملائمة بالمرة لأصحاب الشفاة السمراء.

رابعاً: طريقة التوريد من خلال حقن البلازما

إذا كنا نبحث بالفعل عن طريقة أكثر أمانًا وأكثر قابلية وسهولة ويسر فإن طريقة التوريد من خلال حقن البلازما هي التي يُمكن اعتبارها مناسبة ومحققة لكل هذه المتطلبات، فالأمر ببساطة أنك ستذهب إلى المركز الخاص بك، وهو بالتأكيد مركز شديد الاهتمام والعناية مثل اثيكانا كلينك، ثم ستبدا بعد ذلك في التمدد حتى يتم سحب الدم منك، ومن خلال هذا الدم، وعن طريق إضافة بعض المواد الخاصة، سيتم استخراج البلازما ثم بعد ذلك تزويد حقن بها ليُحقن الجسم بكميات مناسبة منها، وذلك لأن البلازما تمتلك الكولاجين الذي يُساعد كثيرًا في عملية التوريد التي نبحث عنها، وكما هو واضح فالطريقة آمنة وسهلة للغاية.

أهم الأسباب التي تدفعك إلى إجراء توريد الشفايف:

بكل تأكيد إجراء توريد الشفايف نوع من أنواع الرفاهية، لكن بذات الوقت يجب الوضع في الاعتبار أنه ببعض الحالات قد يُصبح ضرورة بسبب الكثير من الأسباب التي أدت إلى مشاكل في الشفايف وبالتالي حاجتها للتوريد، وتلك الأسباب كثيرة أهمها ما يلي:

  • سوء التغذية وعدم استخدام مواد بها بروتينات وفيتامينات، وهذا في الواقع السبب الأول والرئيسي خلف تلك الظاهرة وبالتالي السبب الذي يقود أكثر من أي شيء آخر إلى توريد الشفايف، فأول حكم قد تطلقه على الشخص الذي يمتلك شفاه بشكل مشقق باهت أنه شخص لا يحصل على التغذية السليمة، وهو حكم صحيح بالفعل.
  • عوامل وراثية بحتة، وهذا في الحقيقة سبب لا يُمكن التدخل به من قريب أو من بعيد، فمن الممكن أن تكون هناك سمة في العائلة ونزعة وراثية تكون نتيجتها وجود شقوق في الشفايف، وبالتالي حاجة إلى التوريد للقضاء على ذلك.
  • شرب الكحول والتدخين، إذ أنه من المعروف عن شرب الكحول أنه يؤدي إلى إتلاف طريقة عمل الفم بسبب المواد التي تدخل في تركيبة الكحول بكافة أشكالها، أيضًا التدخين يقود إلى نفس النتيجة لأنه يحتوي على نفس المواد الضارة.
  • عدم شرب المياه بالقدر الكافي المطلوب، فالمياه طبعًا تُستخدم من أجل سد العطش، لكن في نفس الوقت أنت ستكون بحاجة إلى المياه كي تُبلل شفتيك بين الحين والآخر وبالتالي تكون هناك قدرة على الاحتفاظ بها رطبة، وإذا لم يحدث ذلك بالصورة المناسبة فإن التوريد يكون حاضرًا في الغالب.
  • الوقوف في الشمس لفترة طويلة والتعرض لها بشكل مباشر يُعد كذلك من الأسباب التي تؤدي بنسبة كبيرة إلى توريد الشفايف، فالشمس بالأساس هي المكون الأول والرئيسي للشقوق التي تظهر للشمس، لذلك تجد أن من يتعرضون لها بشكل مستمر ولفترات طويلة هم أكثر من يحتاجون لاحقًا إلى توريد الشفايف.

كم تكلفة توريد الشفايف في تركيا؟

لكي تقوم بتوريد الشفايف الخاصة بك في تركيا فأنت لست بحاجة إلى الاعداد لذلك الأمر كثيرًا، فالوضع أبسط من ذلك بكثير، إذ أنه كل ما عليك أن تتوجه إلى مركز اثيكانا كلينك وثق أنك ستكون قادرًا على القيام بالعملية بالمبلغ الذي تمتلكه في جيبك، فالتكلفة لا تتعدى المئة دولار، أجل كما تسمع تمامًا، تلك هي التكلفة الحقيقية المعمول بها، والحقيقة أن التكلفة ليست معممة في كل مراكز تركيا أو بشكل أشمل كل دول العالم، ففي الولايات المتحدة الأمريكية والكثير من الدول العربية التي تتيح تلك الخدمة نجد أن التكلفة تبدأ من 500 دولار، وهو رقم مبالغ فيه بكل تأكيد.

فيما يتعلق بكيفية حساب التكلفة فيجب العلم أنها لا تكون ثابتة على الإطلاق، إذ أنها تختلف من مركز إلى آخر على حسب الطريقة التي سيتم استخدامها في التوريد بالإضافة إلى جودة المركز وسمعة الأطباء الموجودين به والكثير الكثير من المحددات الأخرى، لكن بشكل عام توريد الشفايف في تركيا، وتحديدًا مركز اثيكانا كلينك، يُعد الأقل تكلفة وبذات الوقت الأكثر جودة.

اقرأ ايضاً :

القائمة