fbpx

زراعة الحواجب في تركيا

عملية زراعة الحواجب في تركيا

عندما يبدأ شعر الحواجب في التساقط وتشعر بأن ثمة مشكلة تواجهك بهذا الصدد فإنك سوف تلجأ إلى الطبيب الذي بدوره سيجعلك تتجه إلى بعض مستحضرات التجميل والأدوية، لكن زراعة الحواجب في تركيا سيكون خيارًا مطروحًا وبشدة عندما تفشل فكرة مستحضرات التجميل والأدوية ويبدو جليًا أن الحواجب تتساقط منك رغمًا عنك دون وجود أي طريقة للسيطرة عليها، وبالتالي يكون الحل الوحيد هو اللجوء لعملية الزراعة، فشعر الحواجب يندرج تحت بند زراعة الشعر، وهو الأمر الذي توفر له تركيا العديد من المراكز الطبية المتخصصة وتسعى لتوفيره بأفضل التقنيات وبفريق على قدر كبير من المهارات والخبرات والقدرات، وهو الأمر الذي جعل تركيا رائدة بهذا المجال.

كيف تُجرى عملية زراعة الحواجب في تركيا؟

فيما يتعلق بالطريقة التي تُجرى من خلالها عملية زراعة الحواجب فيمكن القول إنها لا تختلف كثيرًا عن الطرق المُستخدمة في زراعة شعر الرأس العادي، ففي النهاية ما يحدث هو أنه يتم جلب اقتطاف بوصيلات صالحة من رأس المريض وتوزيعها على الحواجب من خلال تقنيات مُختلفة، وطبعًا لا يخفى على أحد أن التقنية الأحدث بهذا الصدد هي تقنية الاقتطاف، وإن كانت هناك تقنيات أخرى لا تزال مُستخدمة مثل تقنية الشريحة، وفي كل الأحوال فقبل القيام بالعملية يتواصل معك مركز اثيكانا كلينك ويقوم بتزويدك بصورة أو مُخطط لما ستُصبح عليه الأمور بعد العملية ومراحل الشفاء ومواقيته.

كيف تُجرى عملية زراعة الحواجب في تركيا

كيف يتم فُقدان شعر الحواجب؟

لكي تتوجه إلى تُركيا من أجل إجراء عملية جراحية هناك وزراعة الحواجب فإنك بكل تأكيد سوف تحتاج إلى سبب، والسبب الأول والرئيسي هو فقدان شعر الحواجب لدى البعض لعدة أسباب أهمها ما يلي:

  • الحوادث، إذ أنه خلال حدوث الحوادث بمختلف أشكالها تكون الحواجب في وضع غير آمن نظرًا لأنه غير مُثبة على الجسد بطبيعتها تثبيتًا دقيقًا، أيضًا الصدمات التي تُعتبر جزء من هذه الحوادث تقود لنفس النتيجة.
  • هوس النتف، فالبعض يُعاني من مرض أو هوس غريب جدًا يقوم على نتف الحواجب والشعر المُتاح للنتف بالجسم بشكل عام، والغريب أن هذا المرض تزداد نسبة المعانون منه كل فترة وتكون الحواجب الأكثر تأثرًا.
  • فشل عمليات التجميل، فبعض عمليات التجميل قد تكون سيئة وبالتالي تتعرض للفشل، لكن الأثر السلبي الذي تتركه يكون أكبر بكثير نظرًا لتسببها في التساقط السريع للحواجب، وهو ما يستدعي القيام بهذه العملية من أجل إعادة الأمور إلى نصابها الصحيح، بمعنى أدق، عملية تجميلية تُصلح خطأ عملية تجميلية أخرى.
  • العلاج الكيماوي، فبطبيعة الحال عندما يتعرض أمراض السرطان لهذا المرض الخطير فإنهم يفقدون على الفور حياتهم الطبيعية ويشرعون في تلقي العلاج الكيماوي لإنقاذ ما يُمكن إنقاذه، المهم أن ذلك الكيماوي يكون له أثر على شعر الجسم بأكمله، حيث أنه يؤدي إلى تساقطه بسرعة وبكثرة.
  • الأمراض المزمنة، فبعض تلك الأمراض لا تكتفي بتأثيرات داخلية وإنما يظهر التأثير الخاص بها للعلن في صورة تساقط بالشعر أو اختفاء للحواجب، فكلما كان المرض أشد كلما كان ظهور الحواجب لدى هؤلاء المرضى صعب، لكن الآن لم يعد بمقدورهم التعايش مع هذا الأمر لأنه ثمة عملية زراعة حواجب موجودة من أجلهم.

أسباب تميز عملية زراعة الحواجب في تركيا

إجراء عملية زراعة الحواجب في تركيا بشكل مُكثف أصبح أمر لا يحتاج إلى أي توضيح بشأنه، إذ أنه من المُسلّم به أن كل من يرغبون في إجراء هذه النوعية من العمليات يتجهون مباشرةً إلى تركيا لعدة أسباب تميز أبرزها ما يلي:

  • توفير فريق طبي على أعلى مستوى، إذ أن كل من سبق لهم التعامل مع مراكز تركيا المتخصصة في زراعة الشعر والحواجب يُدركون جيدًا أنهم سوف يجدون خدمة مميزة من فريق مُتميز ومُدرك لعمله وذو قدر من الخبرة والكفاءة.
  • توفير التقنيات الحديثة، فإذا كنت نتحدث عن مركز اثيكانا كلينك التركي على سبيل المثال فسنجد أن المركز لا يهتم بتوفير الخدمة فقط وإنما كذلك التقنية التي ستريح العميل خلال تلقي الخدمة، وبالتالي أي خدمة جديدة تطرأ في هذا المجال تجدها متوفرة سريعًا في المركز.
  • الخبرات الطويلة المتنوعة، إذ أنه من المعروف طبعًا عن تركيا أنها قد أصبحت رائدة في هذا المجال من حيث التميز على الرغم من أنها لم تكن صاحبة الأسبقية في الالتحاق بالمجال، لكن مع الممارسة تكونت الخبرات وباتت تُركيا لا تنافس، بل إن مواطنين من الولايات المتحدة الأمريكية ودول أوروبية كبرى يأتون إليها خصيصًا ويبحثون عن مراكزها الكُبرى.
  • توفير خدمة المتابعة بعد العملية، ففي أماكن كثيرة توفر عمليات زراعة الحواجب نجد أنها فور الانتهاء من العملية تمنح المريض بعض النصائح وتطلب منه تنفيذها والالتزام بها لاستكمال نجاح العملية، لكن في تركيا، وتحديدًا في مركز مثل اصيكانا كلينك فلن يتم تركك دون المتابعة معك والوقوف على درجة استجابتك ونسبة نجاح العملية ومواقيتها.
  • توفير تكلفة منخفضة للغاية، فبالمقارنة مع بقية المراكز العالمية التي تقوم بعملية زراعة الحواجب نجد أن تركيا توفر هذه الخدمة بأسعار تنافسية أقل بكثير مما يتواجد بالخارج وبدرجة تميز أكبر، بمعنى أن الجودة والتكاليف والخدمة المميزة، كل هذه أمور سوف تتواجد في تركيا وتُعد من مميزات إجراء العملية بها.
  • توفير جولة سياحية مميزة، فأغلب مراكز زراعة الشعر في تركيا وعلى رأسها اثيكانا كلينك سوف توفر لك ضمن برنامج العملية فرصة القيام بجولة سياحية مميزة، والحقيقة أنك شخص محظوظ للغاية لأنك بالأساس سوف تُجري العملية في مكان سياحي بامتياز مثل تركيا، فالجولة هناك جولة من الجنة.
  • حل مشكلة الإقامة والتنقل، وهذه أيضًا ضمن المميزات الرئيسية التي توفرها مراكز تركيا وضمنها مركز اثيكانا كلينك، فإذا كنت ستأتي من الخارج من أجل إجراء هذه العملية فليس عليك أبدًا حمل أي ضغوط أو قلق تجاه مشكلتي الإقامة والتنقل لأنهما سوف يوفران لك بجودة عالية طوال فترة تواجدك في تركيا.

تكلفة عملية زراعة الحواجب في تركيا

من الناحية النظرية يُمكن للبعض الاعتقاد بأن تكلفة عملية زراعة الحواجب في تركيا أو أي مكان آخر في العالم سوف تكون بنهاية المطاف أقل من تكلفة زراعة الشعر العادي في فروة الرأس لأننا هنا نحتاج إلى بصيلات وعدد شعر أقل، لكن في الحقيقة نجد العكس تمامًا هو ما يحدث، إذ أن تكاليف العملية الخاصة بالحواجب تكون أكبر لعدة عوامل أبرزها الحساسية الشديدة التي تكون متوافرة في هذه النوعية من العمليات بالإضافة إلى قرب العملية من العين وبالتالي عدم وجود أي نسبة للخطأ بها وكونها قبل كل ذلك عملية تحتاج إلى دقة وتركيز أكبر من أي عملية أخرى لزراعة الشعر.

بغض النظر عن الأسباب المذكورة فإن قوة المركز الذي ستُجرى فيه العملية وقدرة الأطباء وجودتهم وخبرتهم أمور تحدد كذلك السعر النهائي للعملية، والذي يصل في دول الغرب الأوروبي وأمريكا إلى 5000 دولار لكن في تركيا يبدأ السعر من 1000 دولار الى 1700 دلاور، وحسب الاحصائيات والدراسات فإن مركز اثيكانا كلينك هو المركز الأنسب من أجل عملية زراعة الحواجب في تركيا متفوقًا بذلك على الكثير من المراكز الكُبرى الأخرى.

اقرأ ايضاً :

القائمة