fbpx

زراعة الشعر لمرضى السكر

زراعة الشعر لمرضى السكر في تركيا.

كانت زراعة الشعر لمرضى السكر في الماضي من الإجراءات الطبية المعقدة وغير القابلة للتنفيذ، فإجراء مثل هذه العملية يعد مخاطرة بحياة المريض، إذ أن الزراعة قديمًا كانت تتسبب في إحداث جروح وشقوق قد تتسبب في حدوث نزيف خاصة مع مريض السكر الذي يعاني أكثر من غيره إذا ما أصيب بجرحٍ طفيف.

ولكن مع التطور الكبير الذي طرأ على مجال جراحات التجميل وخاصة عمليات زراعة الشعر، أصبح من الممكن إصلاح أي مشكلة تصيب الوجه أو البشرة دون الحاجة لإجراء جراحي، وذلك من خلال تقنيات بالغة الدقة لا تسبب جروح، فأصبح من الممكن زراعة الشعر لمرضى السكر دون حدوث أي مضاعفات.

التقنيات الملائمة لعملية زراعة الشعر لمرضى السكر في تركيا

على الرغم من تطور التقنيات المستخدمة في عمليات زراعة الشعر، إلا أن عملية زراعة الشعر لمرضى السكر تندرج عليها بعض المخاطر، حيث تتمثل تلك المخاطر في صعوبة التئام الجروح لدى مرضى السكر، بجانب إمكانية حدوث نزيف يصعب التحكم به.

ويمكن الاختيار من بين التقنيات التي أثبتت أقصى درجات نجاح في الزراعة لمرضى السكر وهي:

  • تقنية الاقتطاف: وهي تقنية لازالت تثبت كفاءتها على إعطاء أفضل نتائج، فهي أداة بالغة الدقة تستخدم لنقل البُصيلات من بيئة حاضنة وإضافتها لبيئة فاقدة للشعر.
  • تقنية سفير: وهي الأحدث في زراعة الشعر، وتتبع الخطوات السابقة مع اختلاف استخدام أداة اقتطاف مصنوعة من حجر سفير، وهو حجر طبيعي لا يسبب أي مضاعفات للبشرة.

عوامل نجاح عملية زراعة الشعر في تركيا

رغم أن اختيار التقنية المناسبة من أهم عوامل نجاح زراعة الشعر، إلا أنها ليست العامل الوحيد،  حيث تتعدد العوامل التي تؤدي إلى نجاح عملية زراعة الشعر لمرضى السكر ، والتي ينبغي الالتزام بها حتى تتحقق النتائج المرجوة، ومن أهم تلك العوامل ما يلي:

  • الاعتماد على مركز زراعة شعر ذو خبرة كبيرة ولديه علم بحالة مريض السكر المراد زراعة الشعر له.
  • التزام المريض بتعليمات الطبيب يعتبر من أهم الوسائل التي تساعد على نجاح عملية زراعة الشعر.
  • المتابعة الخاصة بعد تنفيذ عملية زراعة الشعر، يلزم مراعاة استشارة الطبيب بشكل دوري بعد إجراء العملية لتجنب حدوث أي مضاعفات للمريض والتأكد من إتمام العملية على أكمل وجه.

الفئات التي يمكنها إجراء عملية زراعة الشعر

قبل إجراء عملية زراعة الشعر لمرضى السكر يلزم تحديد نوعية السكر المصاب به المريض، فبعض الفئات من مرضى السكر لا يمكنهم الخضوع لأي إجراء تجميلي ولو في أبسط صورة، وهم الحالات المتقدمة من مرضى السكر، ومن وصل إلى مرحلة تضرر الأطراف.

ولأن مراكز زراعة الشعر تراعي حالة مرضى السكر فإنها توفر لهم الاستعدادات اللازمة التي تتمثل في عمل الفحوصات اللازمة وقياس مستوى السكر بالدم على مدار أسبوعين كاملين قبل العملية، ويلزم على مريض السكر تجنب التدخين أو شرب الكحول قبل إجراء عملية زراعة الشعر.

كما يلزم أخذ قسط كافي من الراحة قبل العملية لكي تكون فروة الرأس مؤهلة تماما لزراعة الشعر، وأيضًا الاهتمام بفروة الرأس لتجنب حدوث التهابات بعد إجراء العملية، وبالطبع إتباع تعليمات الطبيب بشكل مثالي لتجنب الإصابة بالمضاعفات.

الأعراض الجانبية المتوقعة بعد زراعة الشعر لمرضى السكر

بعد الانتهاء من زراعة الشعر من المتوقع ظهور بعض الأعراض الجانبية، وهي أعراض تختلف من شخصٍ لأخر، إذ أن بعض المرضى لا يواجهون أي مشكلة بعد الزراعة، ولكن لأن مريض السكر أكثر حساسية من غيره تجاه الجروح فقد تظهر عليه أعراض منها:

  • احمرار بفروة الرأس يتحول للالتهاب وظهور تجمعات دموية.
  • ظهور القشرة بمكان الزراعة مع الشعور بالحكة.
  • الشعور بألم في الرأس وصداع مستمر.

كل هذه الأعراض متوقع حدوثها بعد زراعة الشعر لمرضى السكر ، ولكنها أعراض لا تمثل أي خطورة على صحة المريض أو على عملية الزراعة، فهي أعراض تزول خلال فترة قصيرة ولا تسبب أي ضرر.

اقرأ ايضاً :

القائمة