fbpx

زراعة مقدمة الرأس للنساء

زراعة مقدمة الرأس للنساء

تبرع تركيا بشدة في العمليات التجميلية المختلفة، وطبعًا تبحث المرأة في كل زمان ومكان عن الطريقة التي يُمكن من خلالها إخراج جمالها في الصورة الكاملة له، ولهذا يتم اللجوء إلى عمليات زراعة مقدمة الرأس للنساء، سواء في تركيا أو في أي مركز تجميل بشكل عام كنوع من أنواع الوصول إلى قمة الجمال، ولأن تلك العملية حساسة فمن الطبيعي أن تلقى قدر كبير من الاهتمام وأن تكون المراكز المُجيدة لها ليست كثيرة بذلك القدر الذي يجعلك تظن أنها متوزعة في كل مكان، الشيء المضمون أن مركز اثيكانا كلينك يوفر هذه العملية بجودة كبيرة، وهذا الأمر سنعرفه جيدًا عندما نتعرض بالتفصيل لهذه العملية بالسطور المقبلة.

لماذا تتم زراعة مقدمة الرأس للنساء؟

بكل تأكيد اللجوء لهذه العملية ليس خيارًا لكل النساء، وإنما أولئك الذين يُجبرون على ذلك لعدة أسباب مختلفة أبرزها ما يلي:

  • الهروب من مشكلة الصلع الوراثي، في بعض الحالات قد تكون هناك مشكلة تُهدد مقدمة الرأس للنساء تُعرف باسم الصلع الوراثي، وهي تتم من خلال فراغ الشعر وهروبه من مقدمة الرأس أو تجمعه في مكان دون الآخر، وفي الحالتين يكون هناك مشكلة في الشكل الجمالي للجبهة ويُصبح من الجيد إقامة العملية وإعادة الأمور لنصابها الصحيح.
  • تصغير حجم الجبهة قدر الإمكان، فعندما تكون المسافة بين الحاجبين وبداية الشعر في الرأس كبير يكون المنتج النهائي لدينا جبهة كبيرة الحجم، وهذا الأمر جماليًا لا يكون جيدًا بالمرة، وبالتالي يتم اللجوء إلى عمليات زراعة مقدمة الرأس من أجل تصغير تلك المساحة وملء بعضها ببصيلات الشعر.
  • إخفاء آثار التساقط وتكثيف الشعر، إذ أنه في بعض الأعيان تحدث كل المعاناة والمشاكل في المنطقة التي تقع في مقدمة الرأس، حيث أنه يتم التساقط بكثافة في هذه المنطة ويُصبح كل شيء واضح بشكل مُلفت، ومن هنا تظهر الحاجة للقيام بهذه العملية أملًا في إخفاء ذلك التساقط بالإضافة إلى تكثيف الشعر في تلك المنطقة.

مميزات زراعة مقدمة الرأس في تركيا

لماذا تلجأ النساء في عملية زراعة مقدمة الرأس إلى تركيا على وجه التحديد؟ هذا بالتأكيد يحدث نتيجة لامتلاك تركيا للعديد من المميزات التي تجعلها الخيار الأفضل لذلك، وأهم هذه الخيارات ما يلي:

  • توافر العديد من التقنيات المتقدمة، فأهم جزء في عمليات زراعة شعر مقدمة الرأس لدى النساء أو أي عملية تجميل بشكل عام أن تكون التقنية المُستخدمة ملائمة ومُتقدمة، وهذا شيء لا داعي للقلق بخصوصه أبدًا في اثيكانا كلينك.
  • توافر المراكز وجودة الأطباء بها، فلا توجد أكثر من المراكز التجميلية التركية التي تُجري عمليات زراعة مقدمة الرأس لدى النساء وكل عمليات التجميل بشكل عام، وداخل تلك المراكز سوف يكون بمقدورك الاطمئنان لخبرة الأطباء وكفاءتهم.
  • انخفاض التكلفة عن الأماكن العادية، وبكل تأكيد موضوع التكلفة هذا من المواضيع الهامة أو المُحددات التي قد تجعل القيام بالعملية أمر ممكن أو غير ممكن، لذلك فإنه عندما تتيح تركيا العملية بأسعار تنافسية فهذا سيُعد ضمن مميزاتها.
  • وجود فرصة لجولة سياحية مميزة، وهذا الأمر تحديدًا تكفله القدرات السياحية الهائلة التي تمتلكها تركيا وتضعها في مصاف الدول المتقدمة من الناحية السياحية، والحقيقة أنك إذا تعاقدت مع مركز اثيكانا كلينك تحديدًا فسيتم توفير تلك الجولة لك بشكل مميز وكجزء من البرنامج العلاجي.

كيف تُجرى زراعة مقدمة الرأس؟

من البديهي طبعًا أن تعرف المرأة قبل القيام بزراعة مقدمة الرأس الخطوات التي من المفترض اتباعها خلال العملية، أو بمعنى أدق، كيف تُجرى، وبهذا الصدد تأخذ الزراعة عدة مراحل أبرزها ما يلي:

  • مرحلة التمهيد، وهي تلك المرحلة التي يتم فيها التمهيد للعملية بكل الطُرق الممكنة لذلك، حيث أنه أولًا يتم الرسم وتحديد المكان الذي ستتم الزراعة فيه باستخدام التقنية المُحددة والملائمة لذلك، لاحقًا سوف يأتي دور التخدير، وهو قد يكون كُلي أو موضعي على حسب رؤية وخبرة الطبيب المُختص.
  • اقتطاف البصيلات، وهي مرحلة مهمة جدًا من مراحل الزراعة يقوم فيها الطبيب باقتطاف البصيلات أو جذور الشعر من المنطقة المانحة بواقع بصيلتان من كل 1 مم، ثم بعد ذلك يتم تجهيزه بشكل مناسب من أجل المرحلة التالية التي يسبقها طبعًا فتح الثقوب في منطقة الزراعة.
  • فتح الثقوب، وتلك الطريقة يتم اللجوء إليها بشكل أكثر تحديدًا عندما يكون هناك استخدام لتقنية أقلام تشوي، وفي مرحلة فتح الثقوب يُمكن القول إنه يكون هناك تجهيز كبير لاستقبال البوصيلات القادمة من عدة أماكن متفرقة إلى مقدمة الرأس.
  • زرع البوصيلات، وهي المرحلة الأخيرة في عملية زراعة مقدمة الرأس، أو المرحلة الجراحية الأخيرة على وجه التحديد، حيث أنه خلال هذه المرحلة تتم زراعة البوصيلات التي تم اقتطافها من المناطق المانحة مع مراعاة الجودة والاتقان لأبعد درجة ممكنة في ذلك، ثم يأتي لاحقًا دور التأكد من إغلاق كل المسامات بالشكل المُلائم لذلك.

من المفترض أن العملية عندما تتم بشكل غير جراحي فسوف يكون الخاضع لها قادر على التحرك بشكل طبيعي فور الانتهاء من العملية مباشرةً، لكن مركز اثيكانا كلينك، ومن أجل رفع درجة الأمان أكثر، يقوم بإبقائك لديه لفترة من الوقت قبل السماح لك بالمغادرة، وعادة ما تكون فترة تواجدك بالمركز ست ساعات تستغرق قبل وبعد وخلال العملية.

تعليمات قبل زراعة مقدمة الرأس

لا يُمكنك طبعًا الاقدام على عملية بهذه الأهمية دون أن تكون مُلمًا ببعض التعليمات الرئيسية التي أبرزها ما يلي:

  • إجراء فحص طبي شامل، وهذا في الحقيقة أمر سيكون مكفول لك ومضمون إذا قمت بالتعاقد مع مركز مميز مثل اثيكانا كلينك، حيث أنه سيهتم قبل العملية بإجراء الفحوصات التي تحدد التقنية الأنسب للقيام بعملية الزراعة.
  • التوقف عن تناول بعض الأدوية والمواد الضارة مثل الأسبرين وفيتامين e ، فمثل هذه المواد قد تُسبب النزيف أثناء العملية، وهذا أمر لا يود أحد حدوثه بالتأكيد، عمومًا ليس هناك داعٍ للقلق لأن اثيكانا كلينك سيُعطيك كافة التنبيهات بخصوص ذلك.
  • التوقف عن شرب الكحول والتدخين، فمثل هذه المواد تمتلك بداخلها أشياء تُصبح أكثر تفاعلية أثناء الجراحة، وبالتالي قد يكون هناك نزيف أو خطر من أي نوع لا تود حدوثه بالتأكيد.
  • الابتعاد عن بعض أنواع مستحضرات العناية بالبشرة، فهذه أيضًا من التعليمات التي سيحرص أطباء اثيكانا كلينك على توجيهها إليك وسيكون لديهم علم بالمستحضرات الضارة والأخرى التي يثمكن استخدامها، وإجمالًا، أهم التعليمات قبل أي عملية تجميلية بشكل عام هي أن تتعاقد مع المركز الذي سيهتم تمامًا بك، وهذا المركز هو اثيكانا كلينك.

تقنيات زراعة مقدمة الرأس عند النساء

لا تتم عملية زراعة شعر مقدمة الرأس لدى النساء بنمط أو شكل واحد، بمعنى أدق، ثمة مجموعة من التقنيات المُختلفة المُستخدمة في إجراء هذه العملية، وأهم تلك التقنيات ما يلي:

  • تقنية أقلام تشوي، وكما يعرف الكثيرون فإن تقنية أقلام تشوي تُعد من أحدث التقنيات المُستخدمة في زراعة الشعر بشكل عام وليس فقط زراعة مقدمة الرأس لدى النساء، وقد سميت تلك التقنية بأفلام تشوي لأنها غالبًا ما تُشبه القلم وتأتي في صورة اسطوانة بنهايتها إبرة شبه مجوفة، ومن خلال هذه التقنية يُمكن ضمان دقة كبيرة في العملية، كما أنه يضمن كذلك عدم وجود ندوب أو أي آثار سلبية للعملية، وكأنك لم تُجريها من الناحية الظاهرية.
  • تقنية الاقتطاف، وهي كذلك تُعد من أكثر التقنيات الشائعة في هذا المجال وتُعرف بسلاستها وقدرتها على التنفيذ بأسرع وقت وبجودة مناسبة، حيث يتم تحديد البوصيلات واقتطافها من المناطق المانحة ثم بعد ذلك زرعها في منطقة الزراعة، وبعض النساء لا يُفضلون تلك التقنية بصورة كبيرة نظرًا لأنها تتسبب في حلاقة الشعر اثناء العملية.

متى تظهر نتيجة زراعة مقدمة الرأس للنساء؟

طبعًا سوف يظل السؤال عن النتائج ووقت ظهورها من الاسئلة المهمة التي تشغل الكثيرين، على العموم، بعد حوالي أسبوع من الجراحة يُمكن للمرأة أن تُمارس نشاطها بشكل طبيعي تمامًا، وخلال مدة ثلاثة أسابيع أو شهر سوف يُلاحظ تساقط الشعر، لكن لا داعي أبدًا للقلق فهذا دلالة على نجاح العملية ودخول الشعر في مرحلة التجديد التلقائي، حيث ستبدأ منذ تلك الآونة ظهور بصيلات شعر أخرى طبيعية، ويُمكن أن تأخذ تلك الخطوة ما يقترب من الستة أشهر حتى تمامها بشكل نهائي.

كم تكلفة زراعة مقدمة الرأس للنساء في تركيا ؟

طبعًا من الأشياء الهامة التي تُعتبر موضع سؤال لدى الكثيرين تلك التي تتعلق بالتكلفة، فالتكلفة لن تُحدد فقط المركز الذي تقوم باختياره من أجل إقامة العملية، بل إنها تُحدد كذلك إمكانية قيام المراة بزراعة شعر مقدمة رأسها من الأساس، فكلما ارتفعت التكلفة كلما قلت الفرصة، على العموم، من الأشياء التي يجب معرفتها بشكل واضح أن زراعة مقدمة الرأس لا تمتلك سعرًا ثابتًا، فهي تختلف من مركز إلى آخر على حسب الامكانيات والقدرات التي يمتلكها ذلك المركز، فمثلًا عند القيام بعملية مثل هذه سوف تختلف التقنيات المُستخدمة بها وكذلك ستختلف أعداد البوصيلات المطلوبة للزراعة مع اختلاف المركز وجودة الطبيب.

مركز اثيكانا كلينك سوف يُنهي تلك الحيرة تمامًا فيما يتعلق بالتكلفة، إذ أنه لن يضعك بين خيرين، وهما التضحية بالجودة أو التضحية بالتكلفة، وذلك لأنه ببساطة سوف يوفر لك كلا الأمرين بشكل مناسب، فالخدمات المقدمة هناك على أعلى مستوى وبالنسبة للتكلفة فهي تبدأ من 1500 دولار فقط، وهذا الرقم يُعد فرصة لن تُكرر لأنه في الولايات المتحدة الامريكية على سبيل المثال تبدأ تكلفة زراعة مقدمة الرأس للنساء من 5000 دولار!

اقرأ ايضاً :

القائمة